طفلك الوحيد شخصية قيادية ومستقلة وناجحة.. بهذه الخطوات

الدلع الزائد والأنانية والانطواء والعند والعصبية، هذه هى أكثر الصفات التى تلتصق دوما بالطفل الوحيد، فسبب كونه وحيدا بلا أشقاء، يقابله عديد من المشكلات التى من الممكن أن تجعله يحمل كل هذه الصفات السيئة أو بعضها، وعلى الأم والأب توجيه الطفل لكى لا يقترب من هذه الصفات، فالمعاملة بالأساس هى التى تشكِّل شخصية الطفل خصوصا لو كان وحيدا، كما أن شخصية الوالدين وطبيعة علاقتهما الزوجية والمستوى التعليمى الخاص بهما والوسط الذى ينشأ فيه الطفل، كلها عوامل مهمة جدا تُسهم فى تنشئته بشكل سليم نفسيا واجتماعيا أو العكس.

 

أكثر عُرْضة للاكتئاب

طفلك الوحيد شخصية قيادية ومستقلة وناجحة

 الطفل الوحيد يكون غيورا أحيانا ممن حوله من أصدقاء لديهم إخوة، لذا فهو عُرْضة للاكتئاب إذا لم يُوجَّه بالشكل الصحيح فى تلك المواقف، وأحيانا لا يجد شيئا أمامه يُفرغ به طاقاته، فيبدأ بالعنف والتخريب، ومن أبرز الأخطاء التى يقع بها الأهل فى تربية الطفل الوحيد الخوف الزائد، والقلق عليه بصورة مبالَغ فيها، مما يشعره بالضغط النفسى، ويزيد من إحساسه بالحرمان ويجعله مهزوزا، وغير قادر على مواجهة المجتمع.

 

حققى الأمان لطفلك الوحيد

يجب أن يعوِّضه الأهل عن عدم وجود إخوة لديه.. والأفضل أن يلتحق بالحضانة مبكرًا

١- تقبّل وضعه والاقتناع به، حتى تنعكس تلك القناعة بالإيجاب على سلوك الأسرة نحوه وقناعته ورضاه عن وضعه أيضا.

٢- تخصيص وقت للعب والقراءة معه، وقيام الوالدين بدور أطفال آخرين.

٣- دخول الطفل مبكرًا إلى الحضانة، وذلك لكى يسهل عليه الاندماج بسرعة مع المجتمع.

٤- يجب على الأم أن تساعد طفلها على الانخراط فى المجتمع وبناء عديد من الصداقات، وبالتالى يمكن للطفل أن يتغلّب على مشكلة عدم وجود إخوة، لذا يجب على الآباء أن يكوّنوا له صداقات حتى لا يشعر بالوحدة.

٥- تجنبّ الاهتمام المبالَغ فيه والحماية الزائدة، لأن ذلك يسببّ له حساسية مفرطة وميلا إلى الخجل والخوف من الغرباء.

٦- لا تلبّى كل طلباته، ويجب عليك عدم الانصياع إلى تلبية كل مطالبه، لأن ذلك يعدّ تدليلا زائدا قد يوقعه فى المشكلات النفسية، فطلبات الطفل المتزايدة تعنى لفت الانتباه نتيجة شعوره بالوحدة، لكن يجب ضرورة الموازنة بين الحزم والرفق، فمنعه من بعض الطلبات ورفضها لا يعنى حرمانه بل تنشئته تنشئة صحيحة.

٧- إبقاء الطفل مشغولا طوال الوقت، وترتيب وقته لممارسة نشاطات مختلفة، فيفضّل تشجيعه على القراءة وممارسة الهوايات وتنميتها لديه.

٨- لا تطاوعى رغبتكِ بتلبية طلبات طفلكِ بالاعتماد عليكِ، بحيث لا يتعلمّ القيام بأى شىء من دون مساعدتك، إنما شجّعيه وعلمّيه أن يكون مستقلا.

٩- على الأم أن تتعوّد أن تحكى له قصة قبل النوم، وتعوّده على النوم بمفرده وعدم التعلقّ بها.

 

شاهد أيضا : “9 أكلات تجعلك تشعر بالجوع.. احذرها”

 

تعليقات
error: Content is protected !!