موظف في الأمارات يكتشف أن زوجته مارست الجنس أمام أطفالها

إعداد : محمد فودة                                                                 نشر في الإمارات اليوم يوم 24 – 12 – 2017

صدمة بالغة أصابت الزوج الذي يعمل في إحدى الدوائر الحكومية، عندما اكتشف أن المرأة التي تزوجها منذ 14 عاماً، وأم أطفاله الثلاثة، تخونه مع رجال آخرين، وتمارس الجنس معهم بمقابل مالي، وتضاعفت صدمته حين كشفت له طفلته الصغرى أن أمها فعلت ذلك مرتين أمامها في المنزل، ما دفعه إلى مواجهتها ومحاصرتها بما لديه من شكوك، حتى اعترفت له بكل علاقاتها، وفرت هاربة إلى بلادها، ما دفعه إلى تحرير بلاغ لدى شرطة دبي بالواقعة، تضمن اسم شخصين تورطت معهما جنسياً، أحدهما صديق شقيقه.

من جهتها، أحالت شرطة دبي الواقعة إلى النيابة العامة، التي وجهت إلى المتهمين إتيان أمر من شأنه الحض والإغراء على تحسين المعصية، بالتواعد على ممارسة الجنس مقابل مبلغ مالي، وأحالت المضبوطين إلى محكمة الجنح التي باشرت محاكمة الرجلين المتورطين حضورياً، والزوجة الهاربة غيابياً.

وذكر محضر استدلال مركز الشرطة المختص، أن الزوج حرر بلاغاً يفيد بأن زوجته تخونه مع شخص عربي الجنسية، وحين كشف أمره قالت له إنها عاشرته معاشرة الأزواج، وبسؤال المتهم أنكر معاشرتها، لافتاً إلى أنه اتفق معها على مبلغ مالي 2000 درهم، ثم عاد وأبلغها بأنه لا يملك إلا 500 درهم، وفي النهاية طلبت منه 1000 درهم، فمنحها المبلغ المطلوب، لكنها ماطلت بحجة أنها مشغولة، وبمحاولة التواصل معها مجدداً لم ترد عليه، وانقطعت عنه.