10 جرائم عنيفة اُرتكِبت مستوحاة من ألعاب إلكترونية !

7 – ديفين مور مستوحى من لعبة ” Grand Theft Auto: Vice City ” 

ديفين مور مستوحى من لعبة " Grand Theft Auto: Vice City "

ديفين مور هو قاتل أمريكي والذي يُعتقد أنه يستوحي جرائمه من لعبة ” Grand Theft Auto: Vice City ” ، ففي 7 يونيو 2003 تم استدعاء مور إلى قسم شرطة ألاباما مشتبهاً به على إثر سرقة سيارة . في الوقت الذي لم يكن لـ مور أي سوابق أو سجل إجرامي ولقد أظهر تعاوناً مع الشرطة ، وبعدما تم حجزه من قبل الضابط أرنولد ستريكلاند ، قفز مور عليه وجرده من سلاحه وأطلق عليه النار من هذا السلاح ثلاث طلقات واحدة في منهم أصابت الضابط في رأسه . سمع الضابط جيمس كرامب صوت الأعيرة النارية وذهب لتقصي الأمر ، وعلى ذلك قام مور بإصابته أيضاَ بثلاثة طلقات وإصابته في رأسه تماماً مثلمنا فعل مع الضابط ستريكلاند  وبعدها انطلق نحو ردهة المدخل للقسم وقتل في طريقه الموظف أيس ميلر وقتله بنفس الطريقة التي قتل بها الضحايا الآخرين وحاول سرقة سيارة شرطة وفيما بعد تم القبض عليه بعد مضي 4 ساعات في ميسيسبي .

وفي المحكمة حاول محامين مور أن يقنعوا القضاة انه قام بتلك الجرائم بسبب حياته التي كانت مليئة بالإيذاء الجسدي والنفسي وكذلك استخدامه المستمر لألعاي الفيديو العنيفة ولقد كان شديد الحب بتلك اللعبة التي استوحى منها جرائمه ففهي هذه اللعبة يستطيع اللاعبين سرقة السيارات و قتل ضباط الشرطة ، وبعد إلقاء القبض عليه قال مور ” إن الحياة عبارة عن لعبة فيديو ، عليك بأن تموت في وقت ما ” وفي 9 أكتوبر 2005 حكم عليه بالإعدام حقناً بحقنة مميتة ، وهو الآن مدفون في مقابر ألاباما .

6 – دانييل بيتريك مستوحى جريمته من لعبة ” Halo 3 ” 

دانييل بيتريك مستوحى جريمته من لعبة " Halo 3 "

دانييل بيتريك هو مراهق أمريكي قام بإطلاق النار على  والديه في عام 2007 ، قتل والدته وسبب جراحاً خطيراً لوالده ، وهذا كان بعد تأثره الشديد بلعبة ” Halo 3  ” والتي كانت ممنوع عليه أن يلعبها في المنزل ، ومن ثم استخدم بيتريك مسدس والده الـ 9 مللي اليدوي لإرتكاب تلك الجريمة ، فذلك المسدس كان موجود مثله تماماً في اللعبة ومثلما فعل في اللعبة فعل مع والديه تماماً وبعد ارتكابه لتلك الجريمة فر باللعبة هرباً ، تم القبض عليه في سيارة العائلة بعدها بوقت قصير ومعه تلك اللعبة في المقعد الخلفي للسيارة . وفي المحكمة ادعى دفاع بيتريك انه بسبب حادثة حصلت له أثناء التزلج على الجليد والتي جعلته طريح الفراش أدمن بيترك تلك اللعبة بعدما لعبها وتعرف عليها مع أصدقائه ما جعله لا يستطيع أن يتركها نهائياً، ولكن تلك الحجة لم تنفع وحجمت عليه المحكمة ب 23 سنة مدى الحياة في السجن .

5 – إيفان رامزي مستوحي جريمته من لعبة ” DOOM  ” 

إيفان رامزي مستوحي جريمته من لعبة " DOOM  "

لقد كانت طفولة إيفان تحمل عنوان ” كيف تصنع قاتل ” فلقد كان في السابعة من عمره عندما سجن والده بعد مواجهات مسلحة مع الشرطة داخل مكتب صحيفة محلية ، ونتيجة لذلك أصبحت أمه مدمنة للخمر وبناءا على ذلك تم ارسال إيفان إلى العديد من بيوت الرعاية الحاضنة ، تم الإعتداء الجنسي عليه لمرة واحدة على الأقل وكان مضطهداً بشدة في مدرسته لأنه كان قليل الذكاء وأطلقوا عليه بعض الأسماء مثل ” سباز ” أو ” ريتارد ” .وبعد حادثة والده  بأسبوعين قام بإرتكاب جريمته فطبقاً لتقرير الشرطة أن 20 شخص عرفوا بخطته وشخصين آخرين قاموا بمساعدته في تعلم كيفية استخدام المسدس وأقنعوه بأنه سيكون مشهوراً جداً إذا قام بجرائم القتل تلك. في 19 فبراير 1997 ذهب إلى مدرسته الثانوية مسلح بمسدس وقام بقتل مدير المدرسة وطالب وجرح إثنين آخرين وبعد ذلك حاول قتل نفسه بإطلاق رصاصة على رأسه ، ولكنه لم يستطيع أن يضغط الزناد وفي تلك الأثناء وصلت الشرطة وألقت القبض عليه . اعتقدت الشرطة بأنه متأثر بلعبة دوم عندما ارتكب تلك الجرائم فلقد كان لاعب معروف لتلك اللعبة وهذا السلاح الذي استخدمه في جريمته هو نفسه السلاح المفضل له في تلك اللعبة ، حكم عليه في المحكمة ب 200 عام أشغال شاقة في السجن مع فرصة للإفراج في عام 2066 .