أسود مثلية الجنس ؟! ما التفسير العلمي والحقيقة وراءها؟

تم نشر صورة لاثنين من الأسود الذكور على ما يبدو أنهم في وضع تزاوج عاطفي فيما بينهم، التُقطت الصورة في محمية ماساي مارا الوطنية، وقال إزيكيل موتوا الرئيس التنفيذي لمجلس التصنيف السينمائي الكيني بأن البشر هم السبب في ذلك السلوك.

وقال موتوا لقد تأثرت الأسود بالأشخاص المثليين الذين ذهبوا إلى المتنزهات الوطنية، وتصرفوا بشكل سيئ، كذلك اقترح عزل الأسود ودراستها، القصة الفعلية وراء تلك الصورة تُظهر أن موتوا فهم بعض الأشياء بصورة خاطئة، فتصاعد هذا السلوك ليس في الواقع لأسباب جنسية، حيث قال الخبراء بصورة غير دقيقة أن الدوافع البشرية تؤثر على سلوك الحيوان.

ويقول كريغ باكر مدير مركز أبحاث الأسود في جامعة مينيسوتا، هذا نادر الحدوث بالإضافة إلى أنه ليس جنسيًا، ويخبرنا أكثر بكثير من المسؤولين في كينيا الذين يكرهون المثلية الجنسية أكثر من أي شيء آخر.
وهذه ليست المرة الأولى التي شوهد فيها اثنين من الأسود في وضع التزاوج هذا، ففي مارس 2016 في بوتسوانا التقط مصور آخر ذكرين من الأسود في وضع الزواج،

كذلك التُقطت بعض الصور من قبل المصور بول غولدشتاين، الذي قال إن الأسود وقفت أولا جنبًا إلى جنب، ثم تحرك أحدهم ليصبح وراء الآخر، وبقى الأسدين على هذا النحو لأكثر من دقيقة.
هذا التسلسل يشبه ما تم وصفه في بوتسوانا، حيث قضى الأسدين وقتًا طويلًا في وضع التزاوج، ولكن في كلتا الحالتين هذه الأسود ليست متزوجة،