أغرب 10 مكونات توجد في العطور لم تكن تتوقعها أبداً

منذ بداية الخليقة كان الإنسان ميالاً بطبعه ومحباً للعطور سواء بغرض تحسين رائحة البيوت أو كجزء من قرابين الآلهة قديماً أو لإخفاء روائح الجسم الغير مرغوب فيها واكنت العطور قديماً تتكون من مكونات طبيعية تماماً أغلبها من الراتنجات أو الأخشاب الثمينة العطرة وبعض الأزهار والفواكه ، ومع الوقت اكتشف العلماء بالتجارب عطور وروائح أخرى لم يكونوا على علم بها مطلقاً من قبل وبدأ تطوير صناعة العطور بمرور الوقت وحتى عصرنا هذا , إليكم أغرب 10 مكونات توجد في العطور لم تكن تتوقعها أبداً .

 

1 – المسك من غزال التونكين

أغرب مكونات توجد في العطور1

نبدأ هنا مع أقل المكونات سمية وضرر من حيث الرائحة وهو المسك والذي يستخرج من غزال التونكين فهو يستخرج من بين ساقي ذكور الغزلان وتستخدم تلك المادة في الأصل لدى الغزلان لجذب الإناث وهو عنصر رائع في العطور ولا يزال يستخدم حتى الآن ولكن هذا النوع من الغزلان مهدد بالإنقراض وكان هناك تقييد لإستخدامها بشكل جائر، ومن أشهر العطور التي لا زالت تستخدم حتى الآن هذا النوع من المسك عطر شانيل رقم 5 وهو باهظ الثمن جداً .

2 – القندس

أغرب مكونات توجد في العطور 2

هذا المكون الثاني يعتبر أيضاً آمن إلى حد ما في إستخدامه ولكنه لا يزال مكون غريب للعطور فالقندس لديه منطقة كيسية يستخرج منها هذه المادة التي تضاف إلى العطور وتقع بجوار الشرج لديه فهي تشبه الخشب العطري وهو لا يزال عنصر حيوي مهم في العطور الفاخرة وتم إدخال تعديلات عليه ليكون ملائم أكثر وأكثر ثباتاً كما أن نفس المادة المستخرجة من القندس تستخدم كذلك لتعزيز نكهة الفراولة والتوت .

3 – ثنائي ميثيل الكبريتيد

أغرب مكونات توجد في العطور 3

هو واحد من أقوى المواد الكيميائية المستخدمة في صناعةا لعطور فلديه رائحة نفاذة خارقة وهو يوجد في مصدره الطبيعي في البصل والفواكه والهليون وهو يستخدك لجعل العطر أكثر ثراءاً وأكثر طبيعية وهو يشبه إلى حد كبير أحياناً رائحة البحر وهو موجود أيضاً بشكل طبيعي في بعض المناطق على البحر وهناك مادة شبيهة به تستخدم في الأسلحة الكيميائية .

تعليقات
error: Content is protected !!