10 أمراض غيرت مجرى التاريخ

بجانب الكواراث الطبيعية تأتي الأمراض المعدية والتي أثرت بطريقة كبيرة على تعداد البشر آنذاك وغيرت مجرى التاريخ. أمراض مثل الطاعون الذي حصد ملايين الأرواح خلال القرون السابقة ومرض شلل الأطفال الذي أصاب شخصية مشهورة به وأدى إلى البحث عن علاج.

 

1- الطاعون

الطاعون او مايسمي بالموت الأسود الذي أنتشر في جميع أنحاء أوروبا من الشرق إلى الغرب خلال القرن ال 14. تسببه بكتريا تسمي ” يرسينيا بستس” وهي تستخدم البراغيث الموجوده في الفئران كوسيط للوصول إلى البشر. الفئران المصابة بتلك البراغيت انتقلت إلى الغرب حيث منطقة الحوض الأبيض المتوسط.

وانتشر الطاعون بإنتشار القوافل التجارية آنذك. كانت أعراضه شنيعة، تبدأ بحمي وتعرق وتظهر لاحقًا ثآليل زرقاء مسودة في منطقة العانة إن لم يتم  إزالتها ستنمو وتتسبب في وفاة المصابين بها بسبب تكون السموم. ويعد شق تلك البثور والثآليل أيضًا سببًا في العدوى لأن المرض ينتقل عبر الهواء.

قتل مرض الطاعون مايقرب من 200 مليون شخص في أوروبا أي نصف سكان القارة. يقول المؤرخون أن إنتشار الطاعون الأسود ساهم في إنهيار أنظمة الاقتصاد الإقطاعية وتسبب في سقوط الكنسية.

يعد مرض الطاعون من أفتك الامراض على وجه الأرض وفي تاريخ البشرية.

2- الجدري

عندما وصل الأوروبيون إلى العالم الجديد (أمريكا الآن) في القرن 15 الميلادي واوائل القرن ال16. قاموا باستخدام تقنيات عسكرية متقدمة لغزو الأمريكتين بُعجالة. ولكنهم أيضًا قاموا بنقل مرض الجدري الذي كان عامل أساسي ومساعد في قتل السكان الأصليين.

اعتاد الأوروبيون في العالم القديم السكن في أماكن بالقرب من الحيوانات المنزلية والأكل والشرب من نفس المصدر مما أدي إلى ظهرو عدة أمراض. الذين نجوا من تلك الأمراض كونوا مناعة قوية ضد الامراض الوبائية وكانوا هم أوائل الأشخاص الذين استقروا في أمريكا وقاموا بنقل مرض ا