صور تاريخية نادرة يجب عليك مشاهدتها

لا شك أن الصور هي التي توثق أهم اللحظات التي عاشها الإنسان على مر التاريخ, شاهد الصور التاريخية النادرة التالية وحاول تصور كيف كانت الحياة في ذلك الوقت! , إليكم صور تاريخية نادرة يجب عليك مشاهدتها ولا تنسى إستخدام زر التالي لإكمال بقية المقال.

 

1 – سيدة عجوز أرمينية عمرها 106 عام تحرس منزلها ، عام 1990

لقد اودت الأعمال الوحشية في الحرب العرقية بين عامي 1988 و 1994 بحياة عشرات الآلاف  وجعلت المدنيين يعتبرون الدفاع عن النفس هو الخيار الأنسب ، خير مثال على هذا تلك السيدة العجوز ولكنها بالرغم من ذلك تبدو في قمة القسوة والقوة وهي تدافع عن منزلها والتي يوجد به ابنتها وكانت تدافع عن شرف إبنتها من أي معتدي فهي تحمل سلاح AK-47 .

 

2 – قبلة الحياة ، عام 1967

نعم ما تراه ليس صورة لمثليين أو ما شابه ،  هي قبلة عطاء حدثت في حالة حرجة حالة حياة أو موت حيث كان فيها يقوم الدكتور طومسون يحاول أن ينعش زميله شامبيون بقبلة الحياة وذلك بعد إصابته بسبب اتصاله بخط جهد منخفض . نجح تاشمبيون في مهمته وليس هذا كل شئ ولكن أيضاً حاز مصور تلك الصورة على جائزة البوليترز .

3 – الحذاء الجديد ، عام 1946

في أوروبا التي مزقتها الحروب ، كان الحصول على زوج جديد من الأحذة يعتبر حظ عظيم يعادل اليوم الفوز بورقة ياناصيب . ويظهر في تلك الصورة القديمة الحميمة صبياً يتيماً عمره ست سنوات سعيد جداً بتلك الهدية المفاجئة التي جائت له وعلى ما يبدو كانت تبرع من الصليب الأحمر الأمريكي ، ويبدو أنها لحظة سعيدة جداً في حياته والتي يبدو أنه قاسى فيها كثيراً ، وكانت هذه الصورة دليل على أنه يمكن استعادة الأمل والفرح من شئ بسيط .

4 – آخر صورة معروفة لنا التقطت لسفينة التايتانيك  ،عام 1912

إذا كنت تلاحظ فإن آخر صورة تم إلتقاطها لسفينة التايتانيك تحمل فكرة عن سبب غرق التايتانيك . لا تبحث عن هذا الجب الجليدي المزعج والذي تسلل من خلف السفينة بينما ينتظر لحظة مثالية لينقض على السفينة ، كما نعلم جميعاً فإن التايتانيك كان معروف عنها أنها كانت غير قابلة للإغراق ، ولكن بعد مرور قرن من الزمان ما زال جسم السفينة الرئيسي راقداً في قاع المحيط ، تحقق من تلك الصورة التاريخية النادرة  وخلفيتها التاريخية التي لا تصدق !

 

5 – امرأة تدفع عربة أطفال ، عام 1938

من المعروف أن الأزياء تكون في بعض الأحيان غربية ولكن الأمر هنا مختلف جداً ، فالأمر لم يكن صيحة موضة وقتها ولكنها كانت نتيجة للحرب والتي كانت على وشك الإنتهاء في أوروبا ، وكما ترى فذلك لم يكن إلا إجراء لتحمي الأم نفسها وطفلها في حالة حدوث أي هجوم مفاجئ فإرتدت قناع مضاد للغازات والطفل كانت عربته تشبه غرفة محترقة أو تابوت وتم تصميمها بنافذة زجاجية صغيرة للعربة ومدخنة لتنفس الصغير .

6 – إلفيس بريسلي في الجيش ، عام 1959

حتى ملك الرول آند رول لم يستطع الإفلات من الخدمة العسكرية ، وهذه صورة تاريخية له ويبدو فيها رشيقاً ممشوق القوام في زيه الرسمي ، ولقد كان يخشى أن يظل تلك الفترة التطوعية في الجيش بدون حفلات أو غناء وكان قلقاً من أن تضعف جبهته من المعجبات في ذلك الوقت .

ملاحظة : لإكمال المقال يمكنك إستخدام زر التالي

7 – استخدام الدب في علاج آلام الظهر ، عام 1946

إنسى كل ما رأيته في مسلسل Grey’s Anatomy ” أو  “House M.D!”  ، كان على العلم أن يعترف بهزيمته في وجه التقاليد كما أثبتت الطرق التقليدية لعلاج آلام الظهر فعاليتها وأكثر تأثيراً بالفعل ، وبالطبع عندما يتعلق الأمر بالحيوانات البرية فإن الأمر لا يصبح آمنا 100 % ، تم إلتقاط تلك الصورة في رومانيا عام 1946 وهي تظهر الدب الغجري وصاحبه الذي يقوم بجولة في الريف بهدف وحيد وهو تقديم طرق العلاج والراحة للفقراء .

8 – إختبار السترة الواقية من الرصاص ، عام 1923

حسناً لقد كان من الأحمق فعلاً أن يتم تجربة تلك السترة على أشخاص حقيقيين  ، وربما تريدون أن تعرفوا الآن هل نجا الرجل في الصورة من الرصاص أم لا ؟  نعم نجا ، فلقد كانت عصابات المافيا والخارجين على القانون دائماً مسلحون بكل أنواع الأسلحة البنادق والمسدسات وحتى المدافع الرشاشة فكان على الشرطة أن تتسلح بشئ عملي وكان ذلك الشئ هو السترة المضادة للرصاص .

9 – التزحلق قبل أن يصبح على صورته الحالية ، عام 1948

هذا الرجل كان يفعل ما يشبه التزحلق على دراجته النارية وهو في ثوب السباحة وستتفاجأ بالسبب ، لقد كان يريد أن يكسر الرقم القياسي للسرعة للدراجات العادية ، ولقد نجح وكسر هذا الرقم بسرعة بلغت 240 كم مما وضع حياته في خطر كبير في هذه العملية ، ولذلك اتخذ هذا الوضع الأفقي ليتمكن من مقاومة الرياح ، والحمد لله أنه لم ينتهي به الأمر في العناية المركزة .

10 – الرجل الذي رفض أن يعطي التحية النازية ، عام 1936

مفهوم الشجاعة تراه جلياً أمام عينك ويأخذ تعريف جديد تماماً عندما تقابل هذا الرجل الذي رفض إعطاء التحية النازية . كان أوغست لاندماسر عاملاً في حوض بناء السفن ، وللأسف فإن هذا الرجل انتهى به الأمر لنهاية مأساوية وهي أنه تم سجن لاندماسر وأرسل إلى الخدمة العسكرية الجنائية لاحقاً ، وفيما بعد توفى في نهاية المطاف .

11 – نيكولا تيسلا في معمله ، عام 1899

كان نيكولا تيسلا من أكثر علماء عصره جنوناً وجموحا وكلاسيكية ، وفي تلك الصورة دليل على ذلك ، فيبدو وكأنه يقرأ كتاب بالرغم من أنه هناك تفريغ كهربي للملايين من الفولتات ، وتم إلتقاط الصورة في مختبره وكان الغرض من الصورة أن الكهرباء شئ لا يُخشى .

12 – مقبرتي سيدة كاثوليكية وزوجها البروتستانتي ، عام 1925

دع دموعك تتدفق وأنت تعرف القصة العاطفية لهذه المرأة الكاثوليكية وزوجها البروتستانتي والذين تقضي عقيدتهما ألا يدفنا معاً ، وكان هذا الأمر صارماً مما أجبر الزوجين على أن يبتكرا طريقتهما الخلاقة والمبدعة بشكل لا يصدق . يمكن زيارة تلك المقابر المتصلة عبر الجدار كما في الصورة في مدينة رورموند بهولندا .

13 – ختم مقبرة توت عنخ آمون الغير مكسور ، عام 1922

” الموت سوف يذبح بجناحيه من يزعزع سلام الفرعون ” ذلك كان التحذير المكتوب على مقبرة توت عنخ آمون وبالرغم من ذلك تم فتح المقبرة ولم تكون العواقب حميدة ، فالعديد ممن دخلوا القبر لأول مرة بما في ذلك اللور كارتر ماتوا في ظروف غامضة بعد وقت قصير جداً من كسر الختم بجشع .

14 – إنتظرني ، بابا ! ، عام 1940

لقطات الإستعراض العسكري بالطبع ليست مناسبة لإلتقاط الصور العائلية ، ومع ذلك إلتقط أحد المصورين صورة من ذهب وبلقطة لا تنسى ظهر بها إرتباك ولهفة طفل عندما رأى والده يصطف مع العساكر للذهاب إلى الأمام .

15 – صامويل ريشيفسكي يهزم عدة لاعبين بارزين للشطرنج في وقت واحد في فرنسا ، عام 1920

لا أحد يحب الخسارة ! ومع ذلك فإن مجموعة من لاعبي الشطرنج المحترفون والبالغين تعرضوا لخسارة مهينة جداً أمام صبي صغير ، تعلم صامويل اللعبة في سن الرابعة وفي تلك الصورة تظهر تمكنه وقدرته الهائلة في التغلب على تسعة من سادة الشطرنج في وقت واحد في عرض في فرنسا ، ولم يرحمهم في الهزيمة أبداً ولا حتى تجاه منافسيه المسنين .

16 – هايدنبرج تطير فوق مانهاتن ، عام 1937

الصورة حقيقية ، فهي تظهر فيها هيننبرج زيبلين الشهير وهي تحلق فوق مانهاتن بينما تظهر عليها العلم النازي ، قبل ساعات فقط من تحطم الطائرة في مطار ليك هورست في نيوجيرسي .

17 – كمبيوتر HP  قديم جداً، عام 1972

كما ترون كانت الحواسيب القديمة بحجم ثلاجة تقريباً ، وكانت شركة HP  صاحبة سبق وريادة في صناعة الحواسيب وكانت تحاول أن تبسط استخدام الحواسيب على مستخدميه ، وبالرغم من أن ذلك الجهاز حالياً تجد أن آلة صناعة القهوة أكثر ذكاء من هذا الحاسوب إلا أنه في وقته كان يمثل طفرة رقمية كبيرة .

18 – تسجيل زئير أسد شركة MGM  الشهير ، عام 1928

لقد كان كل فيلم من شركة MGM  يبدأ ويفتتح بالطريقة الكلاسيكية المعروفة عن تلك الشركة وذلك من خلال الزئير الصاخب للأسد ، لقد اضطروا أن يستعينوا بأسد حقيقي وليس نموذج من مقطع صوتي مثلاُ فلميكن هناك أجهزة حاسوب آلي ولا حتى في بداياته ، لقد كان الأمر في غاية الجدية ، وتستطيع أن ترى المصور وهو مرتبك وخائف نوعاً ما .

19 – رجلان يحملان بندقية ” بونت ” ، عام 1923

إذا كنت من المعارضين للصيد، فبالتأكيد لن يعجبك ذلك ، طول البندقية يبلغ حوالي 3 أمتار ووزنها أكثر من 100 كجم ، تم استخدام تلك البنادق القاتلة لقتل عدد كبير من الطيور المائية دفعة واحدة ، وتم تسجيل أعلى رقم وقتها وكان 100 بطة ، وهذا يوضح لماذا تم حظر تلك البندقية في نهاية المطاف ! فكما ترون بالكاد يحملها رجلان بالغان وبسبب الأرتداد القوي لها كانت توضع على قوارب تقليدية في موقع أكثر أماناً وراحة للصيادين .

20 – اللورد نجوين نجوك ينفذ حكم على سجين في سايجون ، عام 1968

كانت حرب فيتنام حرب وحشية للغاية وهذه الصورة واحدة من العديد من الصور التي توضح جانبها البشع ، حيث كان اللورد نجوين نجوك رئيس الشرطة الوطنية وهو منصب يتطلب أعلى درجة من ضبط النفس ، وبدلاً من السماح للرجل بالمثول للمحاكمة أصدر عليه بإجراءات موجزة حكم بالإعدام بإستخدام مسدسه .

21 – المحاربين القدامي من معركة جيتسبرج يجتمعون ثانية ويتصافحون ، عام 1913

بينما يتفق معظم المؤرخين أن الحرب الأهلية تركت بعض الندوب العميقة في نفوس الكل ، إلا أنه كان هناك مجال للمصالحة  ، لذا تم دعوة المحاربين القدامى الذين لا زالوا على قيد الحياة والجنود الكونفدراليون وحصلوا على زي جديد وتم دعوتهم إلى جيتسبرج المكان الذي بلغت فيه الحرب أقصاها ، كانوا عجائز للغاية ولكنه كان مشهد مؤثر ورائع أيضاً .

22 – مارلين مونرو تقابل الملكة إليزابيث الثانية ، عام 1956

كانت مارلين مونرو والملكة إليزابيث الثانية كلتاهما تبلغا من العمر 30 عام عندما تم إلتقاط تلك الصورة ، وتصافحا في العرض الأول لفيلم ” The Battle of the River Plate ”  حيث كان مارلين هناك لمرافقة زوجها آرثر ميلر وكان لا يمكن أن تفوت الفرصة للقاء الملكة . لسوء الحظ توفيت مارلين مونرو بعد تلك الصورة بـ 6 سنوات ، أما بالنسبة للملكة فإنها تبدو خالدة !

23- نهاية الحظر ، عام 1933

فاضت الحانات ومحلات بيع الخمور في جميع أنحاء البلاد حيث عاد الكونجرس في نهاية المطاف إلى رشدع وألغى التعديل الـ 18 بحظر شرب الخمور ، واعتبر هذا اليوم الأسعد على الإطلاق في أمريكا وقتها ، انظر إلى الرجل على الجانب الأيمن ومدى سعادته وحماسه للأمر .

24 – أول فتاة أفروأمريكية تتنظم في مدرسة عنصرية للبيض في الجنوب ، عام 1960

قبل عدة عقود ، كانت الغالبية العظمى من الرأي الأمريكي ضد ذهاب الأطفال الأمريكيين من أصل إفريقي إلى المدارس العادية ، ولذلك كانت روبي بريدجز والتي رافقها 3 من الحراس الفيدراليين أول طفلة سوداء تدخل إلى مدرسة ابتدائية للبيض في الجنوب . لا تستغرب عندما تعلم ان أولياء الأمور وقتها سحبوا أطفالهم من المدرسة ورفض المعلمون التدريس وتلقت روبي الكثير من التهديدات ولم يسمح لها بتناول الطعام في كافتيريا المدرسة خوفاً من التسمم . العنصرية في أبشع صورها !

25 – أرنولد شوارزينجر يستعرض عضلاته ، عام 1970

يظهر في تلك الصورة الممثل الراحل أرنولد شوارزنجر وهو يستعرض عضلاته أمام سيدتان مسنتان .

26 – القساة والفقراء ، عام 1937

كما ترى ، فإن الأثرياء كانوا دائماً يأتون بأشياء تجعلهم فوق الأشخاص العاديون وما دونهم وهذا ينطبق على الكل بما في ذلك الأطفال ، وتلك صورة اتقطت عام 1937 لخمسة أولاد إنجليز اثنان منهم يرتديان زي مدرسة هارو الذي يتضمن قبعة فخمة وبينما كان ثلاثة من هؤلاء الأطفال يرتدون ملابس بسيطة نموذجية للطبقة العاملة .

27 – محمد علي يلكم ” البيتلز ” ، عام 1964

جون لينون وشركاه في فرقة البيتلز كانوا ممتازين في كتابة وغناء الموسيقى ولكنهم ذو بنية نحيلة وهذا ما جعلهم مناسبين ليكونوا دمى لشخص سأم من ملاكمة الحقائب التي لا حياة فيها ، وبذلك اجتمع كلاً من البيتلز وكاسيوس كلاي في منتصف جولتهم العالمية وكان كلاي يستعد ليصبح بطل العالم للوزن الثقيل . والتقطت لهم تلك الصورة في ميامي في فبراير 1964 .

28  – ميشلين مان الكلاسيكي الأصلي ، عام 1926

لم يكن ميشلين مان رجلاً مرحاً دائماً كما يتخيل البعض من صورته الموضوع دائماً كشعار لشركة ميشلين ، في العشرينات من القرن العشرين ، لم يكن المصممون مستلهمين على وجه الخصوص وكانت نتائج أفكارهم رديئة للغاية ، فمثلاً عند رؤيتك لتلك الصورة ربما تظن أن هذا إعلان لفيلم خيال علمي رخيص وفوضوي وقد يحمل عنوان ” غزو الروبوتات المطاطية من الزهرة ” .

29 – بقايا رائد الفضاء فلاديمير كوماروف ، عام 1967

إليك صورة قديمة تذكرك بأن استكشاف البشر للفضاء الخارجي كان شديد الصعوبة وغالباً كان مميتاً ، كان فلاديمير كوماروف أول رائد فضاء يموت خلال مهمة له عندما تحطمت الكبسولة الخاصة به Soyuz 1 وذلك عندما فشل نظام المظلة في العمل وهو عائد مرة أخرى . كانت القصة كئيبة وتفاصيلها كانت سرية حتى وقت قريب ، وقد كان كوماروف يدرك جيداً أنه لن يعود وأن تذكرته ذهاب فقط ، ولم يكن يريد لصديقه يوري جاجارين أن يرسل كبديل له ويصاب بأذى .

30 – التنفيذ الأخير لحكم الإعدام العلني بالمقصلة ، عام 1939

كانت عمليات الإعدام العلنية تجذب الكثير من الحشود دائماً ، ولا شئ يفوق رؤية الرأس منفصل عن الجسم ويتدحرج على الرصيف المغبر . وكانت المرة الأخيرة التي سمح فيها بحصول ذلك على الملاً وأمام العامة في عام 1939 ، وكانت آخر مرة قطع فيها رأس قاتل ألماني يدعى يوجين ويدمان وكان ذلك قبل أسابيع قليلة من إندلاع الحرب العالمية الثانية .

31 – صبي ياباني صغير يحمل شقيقه الأصغر الميت ليتم حرقه ، عام 1945

هل هناك ما هو موجع للقلب أكثر من صبي يسلم شقيقه الأصغر إلى محرقة الجثث ؟ أخذت هذه الصورة في ناجازاكي بعد أسابيع من الهجوم النووي المدمر ، والتي في نهايتها هزمت اليابان ولكنها احتفظت بكرامتها وأعادت بناء نفسها ، في الصورة تلك الصبي منتصباً وبوجه صلب خالي من التعبير وتلك نتيجة للثقافة العسكرية التي فرضت على الكل وقتها حتى الأطفال ، ولم يسلم الصبي الجثة وحسب بل جلس يراقبها وهي تحترف وكان يعض على شفته السفلى طوال الوقت لتجنب البكاء .

32 – سمبسون يحمل شعلى الألعاب الأولمبية ، عام 1984

قبل أن يمثل للمحاكمة في أمريكا بتهمة القتل ، كان سمبسون رياضي بارع وهو أحد العدائين الذين تم اختيارهم لنقل الشعل من نيويورك إلى لوس أنجلوس لحضور حفل إفتتاح الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 1984 ، وبعد مرور عشر سنوات على تلك اللقطة ألقي القبض عليه ووجهت إليه تهمة قتل زوجته وصديقتها ، الحياة أغرب من الخيال فعلاً !

33 – اختبار نموذج جديد لخوذات لعبة الفوتبول ، عام 1912

أدت تلك الخطوات البسيطة والبدائية في عالم معدات السلامة إلى وجود أحدث أدرعة اليوم لتحمي لاعبو الفوتبول من الارتجاجات ، وبذلك لم تذهب تلك الإختبارات والمجهودات عبثاً !

34 – ملكة جمال الوضعية المثالية ، عام 1956

هل تذكر كم مرة أخبرتك فيها والدتك أن تحرص على أن يكون ظهرك مستقيماً وتعدل من وضعيتك ؟ إليك هذا المهرجان المدهش والذي كان يقوم في الأساس على افتراض أن الجمال يكمن في الداخل ولم يقصدوا بذلك جمال الروح وإنما يقصدوا حالة الهيكل العظمي والعمود الفقري حيث كانت تقوم هيئة محلفين من أطباء وفاحصين للمعالجة الدقيقة بفحص سيدات لإكتشاف وجود أي عيب في وضعية العظام ، والفائزة تتوج ملكة جمال ويتم منحها تاج من الماس وسفر حول العالم مجاناً .

تعليقات