أكثر 10 مناطق مأهولة بالسكان برودة في العالم

مع الإرتفاع المطرد لدرجات الحرارة بسبب الإحتباس الحراري  العالمي ، أصبح الصيف فصل بائس وصعب .وبالرغم من التأثير الواضح للإحتباس الحراري على الأرض والطقس لكن تظل هناك مناطق باردة بشكل لا يصدق ، جميعنا يعرف كما تعلمنا في المدرسة ونحن صغار أن القارة القطبية الجنوبية هي أكثر الأماكن برودة على وجه الأرض . ولكن ماذا عن أبرد الأماكن المأهولة بالسكان ؟ نعم رغم درجات حرارتها الإستئنائية إلا أن هناك من يعيشون بها بالفعل … تعرف عليها معنا .

 

1 – النرويج

النرويج أو مملكة النرويج ، هي دولة مشابهة للظروف المناخية للسويد وفنلندا و روسيا ، يمكن أن تنخفض درجات الحرارة في مناطق بها إلى 50 درجة مئوية تحت الصفر ، وعلى وجه التحديد هناك بعض المناطق بها مثل Roros , Karasjok  تعتبر من أبرد الأماكن المأهولة بالسكان في العالم كله . يوجد بالنرويج مكان يسمى ” الجحيم ” وهو معلم جاذب للسياح من جميع أنحاء العالم ورغم ذلك ستجده مجمداً طوال أشهر من كثرة البرودة من شهر ديسمبر إلى مارس !

2 – الهند

نعم ما تقرأه صحيح فالهند رسمياً بها تنوع جغرافي ومناخي كبير جداً ولافت للنظر في الواقع ، يوجد بها أربع مجموعات مناخية وهي الرطب المداري ، الإستوائي الجاف ، الرطب شبه الإستوائي و الجبلي . وتجد بها منطقة دراس في نطاق كارجيل في جامو و كشمير واللتان تتسمان بدرجات حرارة تصل إلى 22 درجة مئوية تحت الصفر ، في الواقع إن أقل درجة حرارة تم تسجيلها لتلك المنطقة وصلت إلى 50 درجة مئوية تحت الصفر . يبدأ فصل الشتاء فيها في شهر أكتوبر ويستمر حتى مايو . ويستمر الصيف من يونيو حتى سبتمبر .

3 – فنلندا

وجدت فنلندا في تلك القائمة بفضل وجود مدينة ” لابلاند ” بها ، نعم ، يمكنك أن تجد درجات الحرارة بها تصل إلى 51.5 درجة مئوية تحت الصفر وهو ما حدث في 1999 بالفعل . فضل الشتاء بها طويل نسبياً بالمقارنة مع الصيف القصير والدافئ . وتوجد منطقة تسمى Kittila  في مدينة لابلاند والتي يأتي إليها السياح من جميع أنحاء العالم لحبهم للتزلج ، و تظل منطقة شمال فنلندا مغطاة بالثلوج من أكتوبر وحتى مايو .

ملاحظة : لإكمال المقال يمكنك إستخدام زر التالي

تعليقات