9 طرق تحميك من الأنهيار العصبي

عندما تصبح الحياة صعبة، يكون من الصعب معرفة نقاط القوة بداخلنا لنتكيء عليها.

الانهيار العصبي هو الوضع النفسي المرهق الذي يحتم عليك ان توقف حياتك اليومية الطبيعية.

والإجهاد هو أحد العوامل الرئيسية التي تدفعنا إلى الوقوع في مشاكل نفسية مثل: الاجهاد الاجتماعي، الاجهاد المالي، الاجهاد الناتج عن العمل، الاجهاد العائلي. كل هذه العوامل تسهم في شعور الشخص بالارهاق.

لحسن الحظ اجتمع الأخصائيون للتحدث عن الأشياء التي يمكن أن تساعد الناس في مواجهة الانهيار العصبي , إليكم 9 طرق تحميك من الأنهيار العصبي .

 

1- قبول ما لا يمكنك تغييره

يجب علينا تقبل ان هنالك اشياء تحدث لنا لا نستطيع تغييرها ولكن مع استمرارنا في تغيير الاشياء القابلة للتغيير وتحدث لنا الإجهاد دائما لنستطيع التعامل معها.

يجب أن تدرك انك تستطيع السيطرة على سعيك وفعلك، عندما توظف طاقتك في الأشياء التي يمكنك التحكم بها، عندها ستكون اكثر فعالية.

2- التركيز على الأشياء الإيجابية في حياتك

يجب عليك يوميا ان تأخذ بعض الوقت للتتذكر كل الإيجابيات في حياتك.

كل الأخصائيون يشجعون على التركيز على الإيجابيات في أوقات التوتر، ذكر نفسك بأن لديك بيت جميل، أو دخلا ثابتا، أو شريك يحبك، أو صحة جيدة أيا كانت أجزاء حياتك الإيجابية، خذ بعض الوقت للتركيز على ذلك والسماح لهذه الطاقة الإيجابية بشفائك.

3- أقبل ألمك

الحياة لا تأتي بدون ألم. وبينما نود جميعا أن نمرر الحياة دون أي صعوبات، فإن الألم هو الذي يسمح لنا بالتغيير ويجعلنا أكثر قوة. عندما تتعلم قبول آلامك ، ستتعلم قبول ذاتك ولن تجد متسع لتجربتك المريرة.

رغبتك في شيء مختلف وتغيير الوضع الراهن سيغير اي شيء. من خلال مواجهة مشكلتك، يمكنك على الأقل معالجتها، ومن خلال قبول الألم الخاص بك، سوف تكون قادر على المضي قدما دون التفكير بها.

ملاحظة : لإكمال المقال يمكنك إستخدام زر التالي

تعليقات