كشف الغموض حول سفينة Titanic بعد قرن وستة أعوام

لفترة طويلة بعد حدوث تلك الكارثة، كثرت الأقاويل حول أسباب غرق التيتانيك. كيف اصطدمت السفينة “التي لا تقهر”- أكبر وأهم سفينة بحرية في عصرها – مع كتلة جليديةفي رحلتها الأولى عام 1912.

كيف لسفينة مجهزة بمرافق عالمية في ذلك الوقت أن تغرق فقط بسبب جبل جليدي؟ أعطى العديد من الباحثين نظرياتهم الخاصة، دعونا نناقش الأسباب الأكثر احتمالا التي تسببت في حدوث مثل هذه الكارثة يوم الرابع عشر من أبريل عام 1912. اسباب فقدان أكثر من 1500 شخص في هذا المحيط المظلم.

التاريخ: 14 أبريل 1912 – 15 أبريل 1912

الموقع: المحيط الأطلنطي

السبب: الاصطدام بجبل جليدي

النتيجة: بين 1490 و 1635 حالة وفاة

 

1- المد والجزر يحرك جبال

في الشهر الماضي، أشار علماء الفلك في جامعة ولاية تكساس إلى أن الشمس والقمر والأرض كانوا مصطفين بطريقة يمكن أن تؤدي لى مد مرتفع بشكل غير معتاد وقد حدث ذلك مرة من قبل في يناير 1912. وتكهنوا بأن المد والجزر يمكن أن يكون قد أزاح الجبال الجليدية التي كانت عالقة في بحر لابرادور نحو المياه التي اجتازتها التيتانيك بعد بضعة أشهر.

2- كانت السفينة سريعة للغاية

قال العديد من علماء التيتانيك إن قائد السفينة إدوارد جيه سميث كان يهدف إلى التغلب على الرقم القياسي لسرعة سفينة في الأولمبياد.

حقيقة أن تيتانيك كانت تبحر بسرعة كاملة على الرغم من احتمالات وجود جبل جليدي كان أكبر خطأ من سميث، ببسطة كانت التيتانيك تبحر بسرعة كبيرة في منطقة معروفة بوجود جليد وهذا هو بيت القصيد.

3- تم إغلاق المنظار

يقول كورفيلد إن المناظير التي كان من الممكن استخدامها في ليلة الاصطدام وضعت في غرفة مغلقة من قبل ديفيد بلير، وهو ضابط تم طرده من السفينة قبل مغادرتها.

4- تسبب المناخ في زيادة الكتل الجليدية

الظروف المناخية في شمال المحيط الأطلنطي عام 1912 كانت مناسبة لتكون كتل جليدية عند تقاطع تيار لابرادور مع تيار الخليج ومياهه الدافئة، كما قال ريتشارد نوريس من معهد سكربيس لعلوم المحيطات: ” من وجهة النظر المحيطية، كان السبب في ذلك هو أن الجبال الجليدية والجليد البحري تركزت في مكان التصادم “.

5- عدد قوارب النجاة كان قليل

ولعل أكبر مأساة هي عدم وجود قوارب إنقاذ كافية لاستيعاب جميع الركاب وطاقم السفينة البالغ عددهم 2200 شخص. قوارب النجاة كانت قادرة على استيعاب 1200 شخص فقط.

6- مواد بناء السفن ضعيفة

أكد باحثو المواد تيم فويك وجينيفر هوبر مكارتي، القطع التي تجمع الصفائح الفولاذية بالقوس ومسامير مؤخرة السفينة كانت كلها منخفضة الجودة.

7- حذف تحذيرات تواجد الجبل الجليدي

قيل إن جاك فيليبس كبير مسؤلي محطة البث البحرية انه لم يبدأ رسالته التحذيرية بكلمة خطير وضروري تلك الكلمات التي تجعل طاقم السفينة يقوم بنقل الرسالة للربان، لكن لأن فيليبس اعتبر الرسالة غير ملحة وليست أكيدة لم يبدأها بالكلمات المطلوبة التي كانت ستجعلها تصل إلى الربان ليجد حلا لها.

 

شاهد أيضاً :

تجربة العلماء الروس المرعبة.. وهل يمكن ان يتحول الانسان إلى زومبي ؟

7 منتجات لن تشتريها ثانية , بعد أن تعرف مما صنعت !

تعليقات