كيف تكون خبير في النوم

كلا منا يعاني في بعض الأحيان من نوم سيء. التفكير الزائد عن الحد، تذكر الماضي، او التخطيط للمستقبل، بعد الإنتهاء من كل ذلك تكون النتيجة ساعة او ساعتين من النوم الهانيء. لتكون خبير في النوم او على أقل تقدير تتعلم كيف تنام بشكل صحيح فلتتبع الخطوات التالية.

 

1- قم بتنظيم نومك

درب نفسك على الذهاب للنوم والاستيقاظ في أوقات محددة وثابتة كل يوم. أفضل طريقة لتنفيذ ذلك هو عمل جدول زمني تدريجي بزيادات قدرها خمس عشرة دقيقة كل يوم حتى تعتاد على الموعد الجديد وتبدأ في تثبيته.

2- ممارسة الرياضة

وفقا لمؤسسة النوم الوطنية، فإن ممارسة التمارين الرياضية بأنتظام وباعتدال، على الأقل ثلاث أو أربع مرات  في الأسبوع مفيد للغاية لتحسين نومك. لأنها ستجعلك تشعر بحالة مزاجية إيجابية، وتساعد في تقليل مستويات التوتر. أفضل الأوقات لممارسة الرياضة هو ليلا لأن النشاط البدني يزيد درجة حرارة الجسم، وعندما تهدأ، يتم إطلاق المواد الكيميائية والهرمونات التي تجعلك تشعر بالنعاس.

3- فراش مريح

تأكد دائما ان فراشك الخاص مريح. وسادة جيدة هي أداة أساسية في النوم. قم بإجراء هذا الاختبار البسيط للتأكد من أن وسادتك صحية ام لا : ضع وسادتك على سطح مستوي واضغط عليها في المنتصف من المفترض ان تعود إلى وضعها الأفقي السابق مما سيؤكد لك أنها صحية. إذا احتفظت بشكلها الجديد بعد الضغط يجب عليك باستبدالها لأن هذا يعني أنها تفتقر للدعم الذي بفترض أن تقدمه للحبل الشوكي وفقرات العنق.

4- تجنب الضوء الأزرق

كشفت الأبحاث العلمية أن الضوء المنبعث من أجهزتنا مثل الحاسب الشخصي والهواتف الخلوية يحتوي على تركيز عالى من الضوء الصناعي أكثر من الطبيعي. وهذا الضوء الأزرق الصناعي يؤثر بشكل مباشر على مستويات هرمون النمو ( الميلاتونين) الذي يؤثر سلبًا على الساعة البيولوجية للجسم، والتي تنظم الإيقاع اليومي.

5- لا كافيين

الكافيين ينتج طبيعيا في النباتات مثل البن والكاكاو والشاي وغيرها. وهو منبه لذلك فإنه يسبب زيادة في إنتاج الأدرينالين في مجرى الدم. ويستغرق الأمر عدة ساعات لخروجه من مجرى الدم وتناوله ليلا يبقينا مستيقظين لوقت متأخر، ويؤثر سلبا على جودة نومك بشكل عام.

6- روتين يومي

إنشاء روتين متكرر كل ليلة يمكن أن يكون مفيدًا. عندما تعتاد على فعل الشيء نفسه مرارًا وتكرارًا، فإن جسمك سيقع في هذا الروتين ويعرف متى يحين موعد نومه. على سبيل المثال، يمكن أن تكون القراءة جزء مفيد من ذلك الروتين وهي أيضا طريقة رائعة لتهدئة الجسم ليتحضر للنوم.

7- اكتب يومياتك

قبل خمسة عشر دقيقة على الأقل من النوم، اكتب عن جانب إيجابي في حياتك. سواء كانت تجربة حدثت اليوم، أو شيء حدث منذ زمن بعيد، وهذا يعد وسيلة للتنفيس عن عوطفك. واحتفاظك بهذه المواقف بين يديك دائما سوف يزيد تقديرك للأشياء الجيدة في الحياة.

8- صفي عقلك

يمكن أن تساعد تصفية العقل بشكل  كبير في المساعدة على النوم. حرر عقلك من كل السلبية والإجهاد في حياتك. حاول أن تبقى هادئا ومسالما. قد تكون محاولة اتباع طريقة العد التقليدية للخراف فعالة في حث العقل على الاسترخاء. إذا لم يفلح ذلك، يمكنك محاولة التفكير في لحظات سعيدة في حياتك حتى  تهدأ وتنام ولا تنسى ان تتنفس بشكل منتظم وثابت.

…. نتمنى لكم أحلام سعيدة ….

شاهد أيضاً :

9 طرق تحميك من الأنهيار العصبي

أغرب 10 أنواع فوبيا يعاني منها بعض الأشخاص

تعليقات