10 أشياء حديثة كان للمصريين القدماء السبق في إبتكارها بشكل سري قديماً

عندما يفكر معظمنا في قدماء المصريين عادة ما تفكر في كليوباترا أو عمليات التحنيط المذهلة ومع ذلك لا يأتي في عقولنا أبداً أن هناك كثير من الأشياء والأفكار التي نعمل بها يومياً ونستخدمها في حياتنا كان للمصريون القدماء السبق في التوصل لإبتكارها ومتقدمين على العالم في إكتشافها ، فلقد كانوا يبحثون دائماً عن طرق لجعل حياتهم أسهل وخالية من الإرهاق والإجهاد ، وهنا سنتعرف على مجموعة من تلك الأشياء والأفكار التي وصلت لنا من قديم الأزل  دون أن يدرك مستخدموها أو متبعوها أنها ترجع في أصلها إلى الحضارة المصرية القديمة ! إليكم 10 أشياء حديثة كان للمصريين القدماء السبق في إبتكارها بشكل سري قديماً

 

10 – الحكومة

بالرغم من أن يتم تعليم الطلبة في الدراسة أن الإمبراطورية الرومانية هي صاحبة أول نظام للحكم في العالم ولكن في الواقع فهي أول نظام للحكم فعلاً ولكن ليس على مستوى العالم ولكن على مستوى أوروبا . يرجع تاريخ أول هيكل حكومي إلى أوائل المصريين القدماء وكان مثير للدهشة فعلاً وذلك في عام 1570 قبل الميلاد فترة ما قبل الأسرات حيث جاء الملك نارمر وتولى السلطة وقام بتأسيس أول حكومة مركزية داخل حدود مصر وبناء على ذلك حدثت تنمية واضحة في الإقتصاد والتجارة ولكن ترتب على ذلك بعض السلبيات حيث كثرت الثروات الفردية و الضرائب .

9 – التقويم

حتى ظهور السياسات الحكومية والأوضاع الإقتصادية لم يكن الناس بحاجة إلى تقويم أو تتبع للأيام ، ولكن المصريون القدماء كانوا بحاجة دائماً إلى معرفة متى سيأتي الفيضان ومتى ستغرق الأراضي والبيوت ويقوموا بعمل الترتيبات اللازمة ، لذلك قاموا بإبتكار تقويم يتكون من 365 يوم ، ولكن في الأصل كان التقويم يتكون من 370 يوم حتى أدركوا أنهم بحاجة إلى سنة يحدث بها تقصير مثلاً وأضافوا نظام السنة الكبيسة وحتى يومنا هذا لا زال العمل ساري بهذا التقويم بما في ذلك السنة الكبيسة ، لذلك تذكر دائماً عند رؤيتك تاريخ اليوم أو تقويم العام الجديد أ، ترجع الفضل في ذلك إلى أجدادك قدماء المصريون .

8 – النبيذ

حفلات أعياد رأس السنة حول العالم هي من أهم المناسبات التي قد يفرط الناس فيها في تناول النبيذ وشربه احتفالاً بتلك المناسبة ، ولكن ما لا يعرفه الكثيرون منا أن النبيذ أول من اخترعه هم قدماء المصريين ، فلقد كانت مزارع العنب لديهم في الأصل لغرض زراعة العنب ولكن فيما بعد اكتشف العلماء وجود بقايا نبيذ في قيعان عدة أوعية مما أثبت أن المصريين القدماء هم أصل صناعة النبيذ ويبدو كذلك أنهم كانت لديهم احتفالات تتطلب تناوله مثل أيامنا الآن .

ملاحظة : لإكمال المقال يمكنك إستخدام زر التالي

7 – معجون الأسنان

خلال القرن السابع عشر كانت لندن توثق الوفيات لديها بـ ”  Bills of Mortality ” وهي وثيقة مخصصة لذلك الغرض ، وبالرغم من أنها قديمة جداً إلا أنه كان واضح جداً من خلالها أن إصابات الأسنان كانت من أهم الأسباب الرئيسية المسببة لحالات الوفيات بسبب عدم وجود رعاية مناسبة للأسنان في ذلك الوقت طبعاً ، ولكن ما لا يعرفه الكثيرون أن المصريون القدماء أدركوا أهمية هذا الأمر منذ قديم الزمان وكانوا أول من ابتكروا أول شكل من أشكال معجون  الأسنان بإستخدام مجموعة من المكونات مثل حوافر الثيران المكسرة والرماد وقشور البيض المحترقة ، ويبدو أن هذا الإختراع البسيط أنقد حياة العديد من الناس في ذلك الوقت .

6 – القلم الجاف

في الوقت الذي يعتقد الكثيرون منا أن التطور الطبيعي للكتابة وأدواتها بدأ بإستخدام الريشة إلا أن في الواقع أن أقلام القصب كانت هي أول شكل للأقلام فلقد طور المصريون القدماء شكل من أشكال أدوات الكتابة لم يسبقهم فيه أحد فلقد كانوا ينقعون أطراف قطع طويلة من القصب في الماء ثم يقطعون نهاياتها إلى نقاط مما يجعلها تتشقق وتساعد في توزيع الحبر ، ولكن فيما بعد وجدوا أن الحبر يجف بسرعة فإستخدموا الريش ولكن في نهاية القرن التاسع عشر عاد المجتمع ثانية إلى الفكرة الأولى  المصرية المتعلقة بقلم القصب والذي تطور منه قلم الحبر الحديث وقاموا بتطويره لمنع الحبر من الجفاف بسرعة .

5 – الساعة

كان التأخر في الذهاب إلى العمل يمثل مشكلة كبيرة حتى بالنسبة لقدماء المصريين لأنهم كانت لديهم ساعات ، لقد كانت المسلة أو المزولة هي أقدم شكل من أشكال الساعات ولكنها للأسف لم تكن تعمل إلا في حالة أن تكون السماء صافية ! ما أدي إلى اختراع الساعة المائية وهي تشبه المشروبات قليلاً ، لقد كانت تعمل تلك الساعة بتقطير الماء ببطء طوال اليوم مما يجعل معرفة الوقت تتم من خلال ذلك ، بعدها صنعوا ساعات محملوة وكان لتلك الأجهزة تأثير كبير جداً على الحياة اليومية بالطبع في مصر القديمة وكان الجميع مفتونون بتلك الفكرة وكانت تلك الشرارة التي انطلقت منها فكرة الساعات الحديثة التي ظهرت لدينا اليوم بكل إمكانياتها الحديثة وماركاتها الثمينة .

4 – الأطراف الصناعية

بالطبع يظن معظمنا أن مصطلح الأطراف الصناعية ككلمة ومعنى هي فكرة حديثة نسبياً وتمثل مفهوم جديد إلا أنه في الواقع تعود تلك الفكرة إلى عام 950 قبل الميلاد وبالطبع لم تكن محدثة ومطورة كالتي لدينا اليوم ! إلا أنها ساعدت أصحابها على أن يعيشوا حياة أكثر فعالية ، فلقد اكتشف العلماء إصبع صناعي كبير في مصر كأقدم عضو صناعي في العالم وتم العصور على الكثير منها في مقابر المصريين القدماء . توصل العلماء إلى تلك النتيجة بعد تجربة الأطراف و الأصابع التي وجدوها محنطة مع اصحابها في قبورهم ووجدوا لها نتيجة إيجابية بالفعل مع من استخدموها فإعتبرها العلماء مصنفة كأول أطراف صناعية .

3 – المقص

من المفاهيم الخاطئة لدينا أن ليوناردو دافنشي هو من اخترع المقص ، ولكن في الواقع فإن التصميم الأصلي والأول للمقص ظهر منذ عام 1500 قبل الميلاد ، فلقد سبقه الرومان وسبقهم قدماء المصريين بإختراعهم نسخة أبسط وأكثر فعالية عبارة عن قطعة معدنية واحدة تتحول إلى شريحتين ويتم التحكم بهما من خلال شريط معدني موجود بين الشفرات ومع اختراع المقص كان بوسع المصريون بعده قص شعرهم بأشكال مختلفة وحتى الآن يعتبر المقص الجيد عنوان لمصففي الشعر الناجحين .

2- المحراث

لطالما كانت الزراعة هي العمود الفقري للكثير من الحضارات التي قامت عليها ، ولكن المصريون القدماء كانوا أول من أنتجوا تكنولوجيا زراعية فعالة وتتسم بالكفاءة ، ومنها المحراث فلقد كان المزارعين يضطرون إلى استخدام عصى طويلة ودفعها إلى الأرض لصنع ثقوب لتسقط بها البذور وبدونها كان يستغرق الأمر لديهم أسابيع وحتى شهور لإنهاء مهمة حرث الأرض ، وبإختراعهم لذلك المحراث تمكنوا بسهولة من عمل أخاديد في الأرض وعميقة لوضع الكثير من البذور في وقت واحد وطبعاً كان في صورته البسيطة والآن أصبح متطور أكثر ولكنتلك كانت الشرارة التي غيرت حياة المزارعين تماماً حتى يومنا هذا !

1 – صبغة الشعر

لم يتميز قدماء المصريين بصناعة الماكياج و الشعور المستعارة فقط ولكنهم أيضاً تمكنوا من إبتكار تقنية صبغة الشعر الأولى ، فالأمر لم يكن فقط يتعلق بالمظهر والشكل ولكنه كان علامة مميزة للحالة الإجتماعية والمستوى المالي للفرد . لقد سعى المصريون القدماء للحصول على مظهر شبابي لا نهاية له وطبعا لم يكن الشعر الرمادي جزء من هذا المظهر الشبابي ! فبدأوا بإستخدام أوراق الحنة المجففة لعمل معجون بني محمر لتصفيف الشعر وصبغه واستخدموها لصبغ الأظافر كذلك وكانوا يتحكمون في اللون عن طريق إضافة أوراق أكثر أو أقل إلى الخليط

أقرأ أيضاً :

10 حقائق صادمة لا تعرفها عن الحضارة المصرية القديمة

تعرف على الكتب الأكثر غرابة وخطراً في تاريخ البشرية !

تعليقات