9 حقائق مدهشة لم تكن تعرفها عن الموز

بالطبع جميعنا نعرف أن للموز فوائد عظيمة والكثيرون يحبون تناوله ، ولكن معظم الناس معلوماتهم عن فاكهتهم المفضلة لا تتجاوز مجرد أنها مفيدة للجسم فقط ! ولكن في الواقع هناك ثروة من المعلومات الرائعة التي قد لا يعرفها الكثيرون عن الموز فعلى سبيل المثال الموز ليس بالضروري أن يكون لونه أصفر كما أنه يعد رمز ديني …. إلخ. لذلك دعونا نتعرف معاً على 9 حقائق مدهشة لم تكن تعرفها عن الموز.


1 – الموز مهم عند الهندوس

معظمنا يحب أن يستمتع بتناول الموز كوجبة خفيفة على مدار اليوم ولكن بالنسبة للهندوس الملتزمين بدينهم فقد يكون الأمر مختلف تماماً فالموز له أهمية كبرى لديهم ويأخذ دور مهم ومركزي في الكثير من المعتقدات الهندوسية ، فيقال أن الأرواح الإناث تعيش في أشجار الموز كما أنهم ينظرون لشجرة الموز على أنها تمثيل رمزي للإلهات الهندوسية بارفاتي ولاكشمي ، وترمز أوراق شجرة الموز لديهم للهدوء كما أنها ترتبط لديهم بأهم الأساطير التي يتناقلوها عبر الأجيال .


2 – الموز ليس دائماً أصفر

هناك العديد من أنواع الموز المختلفة والتي قد يجهلها الكثيرون منا ، فعلى الرغم من أن جميعها لها نفس الشكل تقريباً إلا أنها ليست بالضرورة أن تكون كلها صفراء اللون فهناك ما يقدر بحوالي 1000 نوع مختلف من الموز حول العالم ، وتنقسم تلك الأنواع إلى 50 مجموعة فرعية أخرى ، فالنوع الذي نعرفه ونأكله هو أحد أنواع الموز ويسمى ” كافنديش ” . أحد الأمثلة على الموز الملون هو الموز الأحمر ويتميز بلون داكن ويتم زراعته في الإكوادور وكولومبيا , ويوجد نوع آخر بلون إستثنائي وهو اللون الأزرق ويكون لونه أزرق قبل النضج ويمتد أصله إلى هاواي وهو معروف بتفاوت ألوانه الشديد خلال الطقس البارد ولقب بـ ” موز الآيس كريم ” لأن طعمه يشبه كثيراً آيس كريم الفانيليا .


3 – شجرة الموز الخماسية القلب

خلال مرحلة ما أثناء نضج الموز يتوقف عن إنتاج الأوراق ويبدأ في تكوين وإنتاج الزهور وتكون عبارة عن مجموعة معقدة ومتداخلة من الأزهار موجودة على جذع واحد وعادة يصفها البعض بأنها قلب الموز ويستمر بالنضج حتى يكتمل فينفجر القلب من الأعلى ومعظم نباتات الموز تنمو فقط في صورة قلب واحد ولكن هناك حالة عجيبة واستثنائية حدثت في الفلبين في عام 2008 حيث وجد داخل شجرة موز 5 قلوب ناضجة موجودة ومكتملة واعتبر هذا حدث نادر ونظر إليه السكان المحليون على أنه رمز لحسن الحظ وأصبحت تلك الشجرة نقطة جذب للسائحين الذين يزورون الفلبين .

ملاحظة : لإكمال بقية المقال يمكنك إستخدام زر التالي

4 – الموز مُشِع

قبل أن تشعر بالذعر من العنوان يجب ملاحظة أن الطاقة المشعة تحيط بنا جميعاً طوال الوقت لأن جسم الإنسان يحتاجه وأهم مصدر للإشعاع  للجسم هو الغذاء لأن الكائنات تحتاج إلى البوتاسيوم لتكون قادرة على البقاء والبوتاسيوم يحتوي على نسبة إشعاعية به مع كل مرة تتناول فيها طعام يحتوي على البوتاسيوم تزود جسمك بجرعة ضئيلة من البوتاسيوم ولكن لأن املوز معروف عنه بشكل خاص احتوائه على نسبة بوتاسيوم أعلى نسبياً من أي طعام آخر ولذلك يمكن اعتباره مشع ، ولكن لا داعي للقلق لأنالجرعة التي يمكن أن تتسبب لك بتسمم إشعاعي يجب أن تتناول 20 مليون ثمرة موز ليحدث لك ذلك فهو مشع ولكن ليس للدرجة القاتلة .


5 – الموز موجود من قديم الأزل جداً

يبدو أن زراعة الموز تعود إلى مسار طويل للغاية عبر الزمن ، فلقد وجد الباحثون أدلة على وجود بذور زراعة موز في مدينة بابوا في دولة غينيا الجديدة تعود إلى 8000 عام قبل الميلاد وهذا دليل قاطع على وجوده منذ زمن سحيق ، وجدير بالذكر أن الباحثين اكتشفوا في نفس المكان آثار وحفريات مرتبطة بزراعة نباتات أخرى كما وجدوا بعض الحفر التي استدلوا منها على زراعة الموز وأنواع أخرى قديماً ، ولكن الفصيلة التي وجدوها كانت فصيلة مميزة من الموز ويعتبر أكبر عشبة نباتية تنمو على ارتفاع يصل إلى ما يزيد عن 18 متر .


6 – لعب جول فيرن دور أساسي في تعميم الموز

يعرف الكثير من الناس بالطبع جول فيرن مؤلف قصص المغامرات الكلاسيكية مثل رواية رحلة إلى مركز الأرض وعشرين ألف فرسخ تحت الماء وغيرها ، ولكن عدد قليل يعرف الدور الذي لعبه فيرن في تعميم الموز ، ففي روايته التي ترجع إلى عام 1873 حول العام في ثمانين يوم تضمنت روايته وصف حماسي ومشوق للموز ساعد في إثارة اهتمام المزارعين بالموز في أوروبا و أمريكا لأول مرة ولما حققت الرواية نجاحاً كبيرة ، قدر انها ساهمت في لفت نظر القراء إلى هذه الثمرة الرائعة بالرغم أن الأمر تطلب بعض الوقت لتصبح فاكهة متاحة للملأ بفضل شركات النقل السريعة والفعالة .


7 – لا تحتوي على الكثير من البوتاسيوم كما هو شائع

هناك اعتقاد شائع بأن الموز يحتوي على المزيد من البوتاسيوم بنسبة تزيد عن أي مادة غذائية أخرى ولكن في الواقع فإن موزة متوسطة الحجم ستزود جسمك بحوالي 442 مليجرام فقط من البوتاسيوم ولكن هذا لا يزال يضعها في صدارة قائمة الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم ولكن هذا لا ينفي عن العديد من الفواكه والخضرات الأخرى احتوائها على جعات عالية كذلك من البوتاسيوم مثل السبانخ والمشمش المجفف والخوخ المجفف ، جدير بالذكر أن البوتاسيوم له مجموعة من الفوائد الصحية التي تشمل دعم وظائف الأعصاب والعضلات وللحفاظ على ضغط الدم عند مستوى طبيعي .


8 – يعتبر أكثر من مجرد طعام

معروف عن الموز أنه يتم استهلاكه كطعام مغذي ومفيد ولذيذ كما أوضحنا سابقاً وكما يعرف الجميع ولكن في الحقيقة فإن الموز أكثرمن مجرد طعام وله استخدامات بعيدة عن تناوله كغذاء ، فعلى سبيل المثال ف أمريكا اللاتينية يتم إستخدام أوراق نبات الموز مقلوبة رأساً على عقب لتعمل كمظلة خلال فترات هطول الأمطار ، وفي الفلبين يتم تحويل بعض الألياف الموجودة في نبات الموز إلى نسيج يسمى ” أجنا ” ويستخدم في عمل المناديل والقمصان ، كما تستخدم بعض أجزاء الموز في الأغراض الفنية ، ويتم إستخدام قشر الموز كذلك كمنقي للمياه ولإزالة تلوث المعادن الثقيلة منها وهذا يتطلب أن تقوم بتجفيف القشر ثم تطحنه ثم تضيفه إلى الماء فيقوم بإجتذاب المعادن الضارة من الماء كأنه فلترماء عادي .

9 – عليك تجنبه إذا كنت تعاني حساسية تجاه ” اللاتكس “ لبنية الشجر

إن مادة اللاتكس هي مادة تشبه الحليب قليلاً وتوجد داخل العديد من النباتات والأشجار وحوي أنواع معينة من البروتينات وهناك الكثيرون ممن يعانون من حساسية تجاه تلك المادة ، ولأن الموز غني بتلك المادة مثل الكيوي والأفوكادو فإنه على من يعانون من تلك الحساسية تجنبه تماماً حتى لا يواجهوا أعراض الحساسية من أزيز وإنسداد بالأنف .

المصدر


أقرأ أيضاً :

أغرب 12 رقم قياسي تم تسجيلها في موسوعة جينيس

أغرب 10 أشياء عثر عليها في الحمامات العامة


شاهد الآن : أغرب 10 وظائف موجودة في العالم

إشترك الأن في قناة الأهم

إذا أعجبك الفيديو لا تنسى الأشتراك في القناة

تعليقات