10 أسرار تاريخية تم اكتشافها عن طريق الفن القديم

يحتاج كل الناس إلى الطعام و الماء والهواء للبقاء على قيد الحياة و هناك أناس كثيرون تذوقهم وحاجتهم للفن تقارب حاجتهم للطعام ، ولكن على ذكر الفن فإنه ساعد في كثير من الأحيان على كشف أسرار رائعة مثل تلك القطع الفنية التي سنعرضها عليكم هنا ، فلقد وجد الباحثون أن الإنسان البدائي كان لديه شعور وحس جمالي وتذوق فني رائع وأن الفنانين القددماء كانوا يخاطرون بحياتهم من أجل حرفة الفن , إليكم 10 أسرار تاريخية تم اكتشافها عن طريق الفن القديم .


1 – أداة لبريق الجسم

تشير العديد من الاكتشافات في إسبانيا إلى أن إنسان نياندرتال البدائي كان أكثر توجهاً للموضة و الإهتمام بالأزياء مما كان يعتقد سابقاً ، فلقد اكتشف علماء الآثار حفنة من القطع المثقبة والتي قيل أنها كانت معلقة ومستخدمة كقلادة وتعود إلى 50 ألف عام ، كما اكتشفوا صدفة تظهر بها آثار أصباغ حمراء وبرتقالية وصفراء وتم تصنيعها من الفحم النباتي والهيماتيت وكانت مثل المواد البراقة التي نستخدمها الآن على أجسامنا وفي التجميل Glitter  .


2 – سكان أتاكاما عبدوا حيوان اللاما

كشفت اللوحات المرسومة على الصخور في أتاكاما عن تقديس سكانها للطبيعة وخاصة حيوان اللاما فلقد وجدت معظم الأعمال الفنية التي كانت مرسومة منذ حوالي 2400 عام و 2800 عام أنهم يبجلون اللاما جداً ولا يزالون يقومون بتربية اللاما لمكانته لديهم وكان لديه رمز مقدس لديهم .


3 – خاطر الفنانون القدماء بحياتهم

عندما تم بناء سد نهر ينيسي السيبيري تم اكتشاف بعض النقوش الحجرية التي لا تصدق بعدما انحسرت المياه ظهرت واضحة فلقد كانت تقع على ارتفاعات مذهلة ولولا مشروع السد لظلت تلك النقوش الرائعة مجهولة عنا ولكن هذا يلفت نظرنا إلى براعة الفنان القديم وتفانيه، فكيف وصلوا إلى هذا الإرتفاع الكبير ليرسم تلك النقوش ؟ أظهرت تلك النقوش العديد من الصور الفنية لحيوانات مثل الأيائل و كذلك يصور أحد النقوش معركة شرسة بين خروفين جبليين وكانت تلك الرسومات أكثر من رائعة ,في الحقيقة وأظهرت مدى القدرة الخارقة للفنان القديم فلقد أجزم الباحثين أن المكان الذي وجدت به الرسومات بالكاد يمكن الوصول إليه حتى مع معدات التسلق الحديثة .

ملاحظة : لإكمال بقية المقال يمكنك إستخدام زر التالي

4 – صنع الموسيقيون قديماً “قيثارة فم صغيرة للغاية”

تعتبر آلة القيثارة أو كما تعرف ب “قصبة الفم ” آلة موسيقية عبارة عن قصبة مرفقة بإطار تضعه على شفتيك وتنفخ فيه وهي واحدة من أقدم الآلات الموسيقية في العالم وبساطة تلك الآلة تجعلها من الآلات التي يفضلها الكثيرون عبر التاريخ ويقال بأن عمرها يبلغ 1700 عام وكانت تسمى وقتها ” قيعان اليهود ” وصنعوها من أضلع الخيل أو عظام البقر أو قرونها بدلاً من قرون الغزلان وقد أظهرت تلك النقوش هذه النماذج القديمة لها .


5 – كشفت تماثيل التيراكوتا عن طرق التجارة القديمة

لقد اشتهر جيش التراكوتا الصيني على مستوى العالم ، ولكن لا يعرف الجميع عن مجموعة التماثيل المنحوتة للتراكوتا والتي أعطتنا مؤشرات ودلالات هامة عن أن هؤلاء الرجال قاموا بتعزيز طرق التجارة لديهم وقاموا بتوسعات بها حيث أنها كانت تجتاز آسيا وأفريقيا فلقد كانوا يسيرون على خطى حضارة غامضة بالنسبة لنا لا نعرف عنها الكثير في شمال غانا وكانت تسمى حضارة أرض كوما ، فلقد كانت تلك التماثيل التي أشرنا لها مجوفة وموضوع بها مواد مختلفة مثل الموز والتي لم تكن وقتها متوفرةمحلياً ما يعني أنها جائت ربما من آسيا عبر طرق التجارة وكذلك وجدوا بعض المواد التي اتضح بعد تحليل الحمض النووي لها أنها من أشجار الصنوبر المستوردة والتي كانت تنمو في الجانب الآخر من القارة .


6 – الفن المصري الفرعوني تغيرت خصائصه في وقت ما

قبل أكثر من قرن من الزمان تعثر مستكشف لنهر النيل على صخرة كانت تحمل صورة شخصية لشئ ما يشبه وحدة البولينج وكأن برأسها دبابيس ، ويعتقد العلماء أن هذا قد يكون فرعون مصر ” مينا نارمر ” الذي وحد القطرين منذ أكثر من 5000 عام وتمثلت تلك الصورة في هذا الشكل الي وصفناه وكان منقوش عليها موكب ملكي له مع حاملي الراية والكلاب وسفن عملاقة يسحبها رجال ملتحين ولكن على عكس الفن المصري فيما بعد فلقد تم استبدال صور الملوك بصور رمزية أو صقر رمزي كناية عن الملك بدون صورة صريحة للملك .


7 –  أثرت طرق الصيد لدى الإنسان البدائي على إتجاه الفن آنذاك

لم يكن لدى إنسان الناندرتال المهارة الفنية والحس الفني الذي كان متواجد لدى خلفاؤه من ” الهومو ” وربما هنا يكمن السبب في إندثار تلك المرحلة من حياة الإنسان البدائي ، ولكن جدير بالذكر أن أنهم اصطادوا الخيول والغزلان والبيسون والتي لم تكن تعرف البشر جيداً فلم تكن تحذر منها فكان سهل صيدها ولكن الأجيال التي أتت فيما بعد في تطور الإنسان أظهرت تطور واضح كذلك طرق الصيد ومهارات حركية جديدة مما أدي إلى تطور مهاراتهم العقلية لمستوى أذكى ولمسات فنية أرقى .


8 – احتفظ القدماء بخرائط النجوم

أظهرت إحدى الصور صيادين يقفون تحت جسيمين سماوين عملاقين في منزل مدمر في وادي كشمير ويعود تاريخ هذا المنزل إلى حوالي عام 2100 قبل الميلاد ومن المعروف من خلال العلماء أن تلك الخرائط أفادت في تحديد أسباب تغير وجه الأرض مع الوقت نتيجة العديد من الظواهر الكونية ، ولذلك فإن ما ظهر في الصورة كان جلياً جداً أنه عبارة عن مخطط نجمي وتمثل الأرقام به مجموعة من الأبراج التي نعرفها الآن مثل برج الثور .


9 – تمثال المفكر الشهير تعود فكرته إلى قديم الأزل

عثر علماء الآثار في  موقع العصر البرونزي على بعض الأشياء الجنائزية الأساسية بما في ذلك الخناجر ورؤوس السهام وعظام الحيوانات كماوجدوا شئ مثير للإهتمام جداً وهو إبريق خزفي يعلوه تمثال من الطين يشبه جداً تمثال المفكر الشهير رودان ويعتبر التمثال الصغير الذي يبلغ عمره 3800 عام فريد من نوعه .


10 – الصحراء العربية كانت يوماً ما غابات سافانا مزهرة

كما نعرف أن النقوش الصخرية يمكنها أن تحفظ لنا تفاصيل وتاريخ بأكمله ، وتم العثور على أعمال فنية من شمال غرب المملكة العربية السعودية تظهر غابات سفانا رطبة ومليئة بكائنات غيرمتوقع تماماً بأن تكون عاشت يوماً ما هناك ولكن قام العلماء بتكثيف دراساتهم بهذا الخصوص فوجدوا أن هذا كان حقيقياً فعلاً ولكن مع زيادة نسبة التصحر بدأت السافانا تتلاشى شيئاً فشيئاً حتى اختفت تماماً .

المصدر


أقرأ أيضاً : 10 اسهامات مبهرة للقدماء المصريين في مجال الطب تجعلك تتعجب


شاهد الآن : 10 حقائق صادمة لا تعرفها عن الحضارة المصرية القديمة

إشترك الأن في قناة الأهم

إذا أعجبك الفيديو لا تنسى الأشتراك في القناة

تعليقات