أعظم 10 نساء نساهن التاريخ ولا يستحقن ذلك

إن التاريخ متقلب جداً ولا يحفظ ذكر الأشخاص المتميزين دائماً ولا يخلد أسمائهم دائماً فأمره غريب قد تجده خلد أحداث بسيطة جداً وأسقط ونسي أحداث هامة وكبيرة ولذلك من أهم مميزات الإنترنت هو أنه يمكننا تسليط الضوء على الأشياء المنسية الهامة والكبيرة والتي يجب أن تخلد ويعرف عنها الناس في كل وقت ، ومن تلك الأمور مجموعة من النساء اللاتي لا يجب أن ننساهن كما نساهن التاريخ فلقد كن رائدات وعباقرة ومذهلات فعلاً ولذلك كان لزاماً علينا أن نذكر الناس بهن ونعرفهم عليهن ,إليكم أعظم 10 نساء نساهن التاريخ ولا يستحقن ذلك .


1 –  فالنتينا تيريشكوفا

كانت فالنتينا تيريشكوفا هي أول امرأة تغامر بزيارة الفضاء الخارجي والدخول إليه وذلك في يونيو 1963 فلقد كانت تدريباتها في القفز بالمظلات من أهم المؤهلات التي رشحتها لتكون أول رائدة فضاء روسية بعدما تقدمت بطلبها للإلتحاق بتلك الرحلة ، وفي الواقع فإن الإتحاد السوفيتي دفع ب فالنتينا كمكيدة للولايات المتحدة الأمريكية وضربة لها لأول مرة في سباقات الفضاء ، ووقع عليها الإختيار من بين أربع سيدات أخريات تقدمن وخضعت لكل الإختبارات التي خضع لها نظرائها من الذكور ولقد أمضت فالنتينا مايقارب ال 70 ساعة و 50 دقيقة في الفضاء الخارجي وجدير بالذكرأن الولايات المتحدة لم ترسل أي امرأة للفضاء حتى بعد ذلك ب 20 عام.


2 – مارجريت هاميلتون

لو لم تكم مارجريت هاميلتون موجودة ضمن فريق عمل أبولو 11 ربما لم يكن نيل أرمسترونج لتطأ قدمه على سطح القمر ولم يكن ليحقق هذا الإنجاز الرائع ،  فلقد كانت مارجريت تقود فرق مهندسي البرمجيات والبالغ عددهم 400 ألف مهندس والذين جعلوا رحلة أبوللو 11 ناجحة وممكنة بالفعل ، فلقد كان لها نهجاً صارماً ودقيق في العديد من الإختبارات التي أجرتها مما ساعد على الحفاظ على نجاح المهمة عندما بدأ الكمبيوتر التوجيهي في تحديد أولوية الهبوط للمركبة على سطح القمر . وفي عام 2016 تم تكريم مارجريت من قبل الرئيس أوباما وحصلت على وسام الحرية الرئاسي وهي أعلى جائزة مدنية في الولايات المتحدة الأمريكية .


3 – كارولين هيرشل

وضعت كارولين حجر الأساس لتواجد المرأة الغربية في مجال العلوم بقوة ، حيث تلقت تعليمها من قبل والدها وكانت سابقة لسنها وفيما بعد أصبحت عاملة فلك بارعة جداً وكانت أول إمرأة في التاريخ تكتشف مذنباً وكان إجمالي ما إكتشفته منه 8 مذنبات ، جدير بالذكر أن شقيقها الأكبر ويليان هيرشل تم تعيينه في منصب عالم مختص الفلك الشخصي للملك جورج الثالث ومن ثم عملت كمساعدة له وبذلك كانت أول امرأة تُعرف في مجال البحث العلمي ، وبعد وفاة شقيقها استكملت أبحاثها واكتشافاتها وقامت الجمعية الملكية لعلوم الفضاء و الأكاديمية الملكية الأيرلندية بجعلها أول عضو نسائي شرفي بها وبعد سنوات حصلت على ميدالية King of Prussia’s Gold Medal of Science .

ملاحظة : لإكمال بقية المقال يمكنك إستخدام زر التالي

قد يعجبك ايضا
تعليقات

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

error: Content is protected !!