أغرب الأشياء التي يسرقها اللصوص مؤخراً

هناك أشياء غريبة جداً ولا تخطر ببال أصبح اللصوص السارقين يستهدفونها الآن ويخططون لسرقتها وهي أشياء قد يعتبرها البعض منا سخيفة أو غير متوقعة أو غير ذات قيمة حقيقية تستحق السرقة من أجلها ، ولكن في الواقع فإن اللصوص يستهدفونها لأسباب ما لديهم ، بل إنهم يقتلون الناس من أجلها ويعرضون حياة الآلاف الآخرين للخطر ، غالباً ما يقومون بسرقتها بعدما يدركون فجأة أنه قد يكون لها قيمة يوماً ما ، لذلك إذا كنت تمتلك أي شئ مما سيأتي ذكره أو تعيش في أي من الدول التي سنعرضها هنا إذاً احرص على اتخاذ الحذر فربما تكون مستهدف أنت أيضاَ !


1 – الأفوكادو

تشهد دولة نيوزيلندا موجة خطيرة من حملات سرقة الأفوكادو ويتم مداهمة حقول الأفوكادو والبساتين المزروعة أفوكادو ويتم حصدها بواسطة عصابات ، وفي إحدي الهجمات على أحد الحقول فقد المزارع صاحب الحقل ما تعادل قيمته حوالي 68 ألف دولار من فاكهة الأفوكادو في دفعة واحدة ، عادة ما يتم بيع الأفوكادو المسروق إلى الباعة المحليين والذين يعيدون بيعها للجمهور بأسعار مرتفعة طبعاً ، لأن نيوزيلندا لديها قوانين صارمة بخصوص استيراد الأفوكادو لذلك يصدر المزارعين المحصول إلى الخارج مما يجعل المتبقي للاستهلاك المحلي قليل جداً والطلب العالمي عليه متزايد طبعاً .


2 – شاهد المقبرة

تعاني فنزويلا حالياً من تزايد أزمات اقتصادية خطيرة فاللصوص يقومون بسرقة أي شئ يمكنهم الحصول عليه أو تطاله أيديهم حتى أنهم استهدفوا القبور فيقومون بسرقة المشيعين أثناء الجنازات وسلب محافظ المال منهم وكذلك يقومون بسرقة الموتى من المقابر بعد الدفن وأحياناً يأخذون عظام الموتى لمن يمارسون الأسحار ، كذلك يقوم البعض منهم بسرقة شواهد القبور الحجرية ولقد تمت سرقة 6000 شاهد  من المقابر خلال الأشهر القليلة الماضية ولا زالت مستمرة عملياتالسرقة تلك ، ولذلك فقد تم تقديم مقترح بأن يتم استبدال شواهد القبور الحجرية بشواهد أخرى بلاستيكية رخيصة .


3 – الوقود

أضافت عصابات المخدارت المكسيكية نشاط جديد إليها لتمارسه مع باقي نشاطاتها المشبوهة ، فلقد أصبحوا يسرقون الوقود ويرجع السبب في ذلك إلى عدة نقاط ، منها أن الوقود هو واحد من أكبر وأهم صادرات المكسيك ومصدر رئيسي للعملة الصعبة في البلاد ، والإتجار بها مربح أكثر وأقل خطورة من المخدرات في نفس الوقت . كما أنه يمكن بيع الوقود بسهولة أكبر في المكسيك من المخدرات طبعاً ، و يستهدف اللصوص شركة Pemex تحديداً فهي شركة النفط الحكومية المسئولة عن تصفية الوقود وتوزيعه فتقوم العصابات بالهجوم على موظفي وعمال المصافي أثناء نقل الوقود ويقومون بتهديدهم وإما أن يتركوا لهم الوقود أو الموت ومن يرفض الاستسلام يقتلوه فوراً وأحياناً يختطفوهم ، ولذلك أصبحت البلاد تواجه هذا الخطر الحقيقي وخاصة شركة بيميكس فهي تدير مصفاة كبرى للوقود ولذلك تواجه يومياً عدد كبير من جرائم القتل بدافع سرقة الوقود وخاصة خلال السنوات القادمة وأصبح هناك عصابات متخصصة في ذلك الغرض وأصبحوا يتنافسون فيما بينهم على الظفر بأكبركمية ممكنة منه تماماً مثل عصابات المخدرات فلكل عصابة منطقة خاصة بها .

ملاحظة : لإكمال بقية المقال يمكنك إستخدام زر التالي

شاهد الآن: 16 صورة تاريخية نادرة لم تشاهدها من قبل

16 صورة تاريخية نادرة لم تشاهدها من قبل

4 – محول السيارة الحفاز

كانت تلك المحولات موجودة بشكل افتراضي في السيارت منذ عام 1975 ووظيفته تتمثل في جعل الانبعاثات السامة أقل خطورة على السيارة ويرجع ذلك لوجود معادن مثل البلاتين و البلاديوم و الروديوم داخل المحول وتلك المعادن تحديداً هي التي يستهدفها اللصوص ويقومون ببيع تلك المحولات المسروقة إلى تجار الخردة وتتراوح قيمة المحول الواحد من 100 إلى 150 دولار ، وجدير بالذكر أن معدل سرقات المحولات الحفاز زادت جداً في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 2009  ويتم تقديم بلاغات عن سرقة تلك المحولات تجاوز عددها 4000 بلاغ كل عام فهي من أسهل القطع في سرقتها ويمكن الوصول إليها بسهولة ويستغرق الأمر أقل من دقيقة .


5 – النحاس

قدرت وزارة الطاقة الأمريكية أن هناك منظومة لسرقة النحاس تتراوح القيمة السنوية لها حوالي مليار دولار سنوياً ، فلقد كشف مكتب مكافحة الجرائم الوطني في أمريكا أن بلاغات سرقة النحاس وحدها بلغت نسبتها 98% من عدد 28000 بلاغ عن سرقة معادن مختلفة خلال الثلاث سنوات الماضية فقط وترجع زيادة تلك المعدلات إلى أن النحاس يرتفع سعره مع الوقت وكلما زاد سعره زاد معدل سرقته وكلما قل سعره قلت السرقة ، يتميز النحاس كذلك أنه يستخدم بكثرة وعلى نطاق واسع بسهولة ويمكن العثور عليه في كل منزل و شارع و آلة ، في عام 2018 مات أحد اللصوص صعقاً بالكهرباء أثناء محاولته لسرقة السلك النحاسي بداخل عمود إنارة كهربي  .


6 – الفانيليا

أصبحت قضية سرقة الفانيليا في مدغشقر أمر هام وجاد للغاية ، فمن المعروف عن مدغشقر أنها أكبر منتج للفانيليا في العالم وأفضل فانيليا في العالم تأتي منها ، وارتفع سعر الكيلو جرام الواحد بها من 100 دولار إلى 635 دولار قبل أن يستقر عند 530 دولار وهو ما جذب اللصوص بالطبع إلى محاولة سرقة محاصيل الفانيليا ولذلك يسلح المزارعون أنفسهم بالبنادق المصنوعة محلياً والرماح والحجارة وبعضهم يقومون بدوريات حراسة ليلية من أجل ذلك ، جدير بالذكر أن تلك الزيادة المفاجئة جداً في سعرها ترجع إلى الجفاف والأعاصير التي ضربت الجزيرة في عام 2017 مما أودت بالمحاصيل .


7 – حاويات القمامة

في عام 2018 تعرضت مانهاتن لموجة كبيرة من اللصوص الذين كانوا يسرقون حاويات القمامة من على جوانب الطرق وأحيانا وهي تحتوي على القمامة دون تفريغها ولكن لماذا ؟ إن تلك الحاويات والتي يبلغ وزنها 125كجم يبلغ سعر الواحدة منها حوالي 1000 دولار ولكن اللصوص لا يستطيعون بيعها بأكثر من 22 دولار لباعة الخردة لأنهم يعرفون أنها مسروقة طبعاً.


8 – الرمال

أغرب الأشياء التي يسرقها اللصوص مؤخراً

تضم سارديانيا بعض من أنظف وأجمل الشواطئ في إيطاليا والعالم ولذلك فلا تندهش عندما تجد بعض السياح يرغبون في أخذ تذكار من الرمال معهم في زجاجة أو كيس من الرمال كهدية تذكارية ، ولكن زاد الأمر عن الحد عندما رصدت الحكومة كمية الرمال التي يأخذها السائحون معهم سنوياً وجدت أنها تتجاوز الطن في العام الواحد ، ولذلك حظرت الحكومة الإيطالية أخذ أي رمل على متن الطائرات أو في أي وسيلة أخرى وفرضت غرامات محددة على ذلك تقدر قيمة الغرامة بـ 3000 يورو لمن يخالف القانون و تم وضع علامات ولوحات تتضمن التحذير من ذلك وهناك دوريات متكررة لضمان تنفيذ الأوامر ، وأصدرت السفارة الألمانية نفس التعليمات إلى مواطنيها وأضافات مع الرمال الأحجار و الرخويات .


9 – ورق التواليت

إن مشكلة سرقة أوراق التواليت تمثل قضية هامة في الصين ، فالناس هناك لديهم ولع شديد بسرقة أوراق التواليت ، ولحل تلك المشكلة تم تقديم مقترح يجعل استخدامك لورق التواليت يتم بعد تقنية عمل مسح لوجهك وتصويروجهك أولاً قبل إستخدامه فيتم تقديم حوالي 0،6 متر من ورق التواليت إليك ولكنه طبعاً حل غير عملي كذلك فهو يلزمك بكمية معينة من الورق قد تكون في غالب الأحيان أقل من احتياجك وكذلك كما أن موزعات الورق الإلكترونية تلك التي تتعرف على الوجوه تكلف الكثير وباهظة الثمن .


10 – المياه

شهدت كاليفورنيا ارتفاع ملحوظ في معدلات سرقة المياه خلال فترة الجفاف في عام 2014 فلقد ظل الناس يقومون بسرقة المياه من الأنهار ومحطات الإطفاء ومن الخزانات الخاصة مما تسبب في العديد من الكوارث منها عدم قدرة قوات الإطفاء على إخماد حريق نشب في إحدى الغابات لأنها لم تجد ماء للإطفاء ، وكان الأمر منتشر على نطاق واسع حتى عند تجار المخدرات الذين كانوا يسعون لسرقة المياه من أجل ري نباتات الماريجوانا !


أقرأ ايضاً : أغرب 18 شيئاً تم منعهم في المدارس حول العالم !


شاهد الآن : 10 أبطال خارقين حقيقيين حول العالم

إشترك الأن في قناة الأهم

إذا أعجبك الفيديو لا تنسى الأشتراك في قناة الأهم

تعليقات
error: Content is protected !!