كيفية علاج الانفلونزا: 11 شيء يفعله الاطباء

مرض الأنفلوانزا مرض شائع , يتعرض له العديد منالناس , ومن الممكن أيضا أن يحدث أكثر من مرة في العام , وبالطبع لابد من مقاومتهلتخفيف أعراضه وعدم حدوث مضاعفات , كما يجب أيضا الحرص وأخذ الاحتياطات اللازمةحتى لا نتعرض للعدوى بسهولة , وإليكم كيفية علاج الانفلونزا: 11 شيء يفعله الاطباء.

1- معرفة إذا كان لديك برد أم أنفلونزا

بالتأكيد إذا كان لديك برد أو أنفلوانزا سوفتشعر بحالة سيئة , لكن عليك التفريق بينهما لمعرفة كيفية العلاج , ففي الأنفلونزا، تظهر الحمى , وألم المفاصل والعضلات ، وتعب مستمر ، ألم حول العينين. 

2- أخذ مخفض الحرارة

إن الدواء الوحيد للإنفلونزاوالموافق عليه هو التاميفلو ، وهو يكون أكثر فعالية في الـ 48 ساعة الأولى بعدظهور الأعراض. إلا أنه لا يشفيك من الإنفلونزا ، بل يقلل مدتهافقط.  يقول نيكولاس كيمان ،العضو المنتدب في طب الطوارئ في كلية الطب في جامعة ولاية أوهايو في ويكسنر:”أن الإيبوبروفين والأسيتامينوفين كلاهما يعد أفضل مخفضان للحمى ويساعدان في تخفيفأعراض الانفلوانزا .

3- الراحة التامة

من أهم الأشياء التي يجب عليك القيام بها أثناء الأنفلوانزا هي أن تسمح لجسمك بأخذ قسط كافي من الراحة ، حيث يقول إيان تونج ، كبير الأطباء في  ” أون ديماند دكتور. “أن الراحة تعطى جسمك فرصة لمحاربة العدوى , كما أنها يمكن أن تساعدك في تقوية جهاز المناعة الخاص بك.

4- تقليل الاتصال معالآخرين

من المعروف أن الإنفلونزا تنتشر بسهولة ، لذلك إذا تأكدت من إصابتك بها ، فمن الأفضل تقليل اتصالك مع الآخرين.  حيث تقول روبرتا إل. ديبياسي ، رئيس قسم الأمراض المعدية للأطفال : أن أفضل طريقة لمنع انتشار الأنفلونزا من الشخص المصاب لباقي أفراد أسرته , هو استخدام غسول مطهر لليد بشكل مستمر . وهناك طريقة أخرى فعالة وهي أنه بما أن الإنفلونزا تنتشر عن طريق الرذاذ التنفسي الذي ينبعث عن طريق الكلام أو السعال أو العطس ، فإن استخدام قناع طبي بسيط قد يقلل من احتمالية وصول تلك الرذاذات المصابة إليك والتي قد تكون سببا في إصابتك.  حيث أظهرت بعض الدراسات انخفاضًا بنسبة 70 في المائة لانتشار فيروس الأنفلونزا في المنزل , وذلك عن طريق ارتداء قناع طبي بالتزامن أيضا مع غسل الأيدي جيدا “.

5- الإكثار من شرب السوائل

يعد الإكثار من شرب السوائل واحداً من أكبر أسرار علاج الإنفلونزا ، كما أن تناول الأطعمة الغنية بالسوائل مثل الفواكه والخضروات يساعد أيضا في العلاج . لكن بالطبع عليك تجنب الكحول والكافيين قدر الإمكان , فهما يعدان من الممنوعات أثناء التعرض للأنفلوانزا.

6- الاستحمام

يمكن أن يساعد الاستحمام في تخفيف بعض أعراض الأنفلوانزا .  فإذا كنت تعاني منها فإن أخذ حمام دافئ يمكن أن يوفر لك بعض الراحة ،يقول الدكتور تونغ. “إن إضافة المنثول أو الزيوت الأساسية الأخرى عندالاستحمام قد تجعل التجربة أكثر متعة.

7- علاج الأعراض التنفسية المصاحبة للأنفلوانزا

يقول الدكتور تونغ : يمكن لأدوية مضادات الهيستامين مثل بينادريل أو كلاريتين ، أن تساعد في تقليل السعال والعطس . كما يمكن أن تساعد الستيرويدات الأنفية مثل Flonase على التقليل من حدوث التهاب الجيوب الأنفية ، والذي يمكن أن يقلل من الألم الذي قد تتعرض له أثناء نزلة البرد أو الأنفلونزا.  وأيضا رشاشات الأنسولين التي تتكون من ملح مضاف إلى ماء مقطر ، هي طرق رائعة للمساعدة في تنظيف الأنف والجيوب الأنفية .

8- اتباع نظام غذائي صحي

إن اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على البروتينات والفواكه والخضروات هو أمر مهم جدا للحفاظ على وظائف المناعة الطبيعية  ، كما يقول الدكتور ديبياسي : أن ذلك اتباع ذلك النظام يسمح للجسم بالحفاظ على توازن طبيعي لوجود الفيتامينات في الجسم , والتي قد تؤثر على وظيفة المناعة العامة ، بما في ذلك الفيتامينات D و C وغيرها.

9- خذ فيتامين ج

عند تعرضك للإصابة بالأنفلوانزا عليك تناول عصير البرتقال أو مكملات فيتامين ج.  حيث يقول الدكتور تونغ : إن  حصول الجسم على فيتامين ج اليومي يجب ألا يقل عن 200 ملغ / يوم , وأظهرت الدراسات أنه يساعد في خفض مدة أعراض البرد لدى الأطفال .

10- مضاعفات الأنفلوانزا

يواجه الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا والأطفال الصغار والحوامل مخاطر كبيرة عند تعرضهم للأنفلوانزا ، وذلك أيضا بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل الربو أو أمراض الرئة أو القلب.  حيث أن الأعراض تكون شديدة جدا ,.وخصوصا لمن يعانون من الالتهابات سواء في الرئة أو الدماغ أو القلب , فيمكن أن تشمل المضاعفات الخطيرة المحتملة الأخرى التي تسببها الإنفلونزا مثل التهاب عضلة القلب ، أو التهاب عضلة الدماغ أو الأنسجة العضلية ، أو حدوث صعوبة شديدة في التنفس و ألم في الصدر .

11- الانتظام في الحصول على التطعيم السنوي للانفلوانزا

تساعد عمليات التحصين ضد الإنفلونزا على تقليل فرص ظهورها خاصةً  إذا كنت منتظما في الحصول على اللقاح كل عام . حيث أظهرت دراسة حديثة في إسبانيا أن خطر الإصابة بالأنفلونزا قد يصبح أقل مع الانتظام في الحصول على التطعيم السنوي لها ” ، كما أن كبار السن الذين يتلقون اللقاحات المضادة للإنفلونزا كل عام هم أقل عرضة للإصابة بأعراض الأنفلونزا الحادة .

تعليقات
error: Content is protected !!