أخطر 10 أنواع مياه على الأرض

لا توجد عطلة بدون نهر أو  بحيرة، أو بركة أو حتى مساحة صغيرة من الماء؟ ولكن مع الأسف الشديد توجد بعض المسطحات المائية محفوفة بآلاف من المخاطر والتي ربما تكون قاتلة لغير المتمرسين، ومع ذلك فهناك الكثير من الأماكن الرائعة والآمنة إلى حد ما، والخلاصة من جميع ما سبق هو أن هناك الكثير من الدوافع وراء وجود لافتات  ” هذا المكان غير مخصص السباحة”  وهذا سببا كافيا لكي تأخذ حذرك وإذا لم يكن هذا كافيا لكي تتوخى الحذر عند رؤية مسطحات مائية على الطريق فأقرأ هذه المقالة للتعرف على أخطر 10 أنواع مياه على الأرض !

الثقب الأزرق الكبير في بليز

في بليز تؤدي أمواج المد والجزر إلى تحويل الثقب الأزرق إلى دوامة كبيرة تبتلع أي شيء على سطح الماء، وفي نفس الوقت تتحول إلى نافورة يتدفق منها كم هائل من المياه الموجودة تحت الأرض، وعلى الرغم من هذا مازالت هناك رغبة قوية لدى البعض لرؤية هذا المكان العظيم.

وقد أعتمد ضابط البحرية الفرنسية الأسبق ومستكشف البحر الشهير أن الثقب الأزرق الرائع والمخيف يعد واحدا من أفضل الأماكن لممارسة رياضة الغطس على هذا الكوكب.

بئر يعقوب في الولايات المتحدة الأمريكية

بئر يعقوب هو واحدا من المواقع النادرة، والفريدة من نوعها في الولايات المتحدة الأمريكية، ومقره في ولاية تكساس وتحديدا في شمال غرب ويمبرلي، ويصل عمقه إلى 30 قدم تحت الأرض.

وهو من أشهر الآبار المعروفة للسباحة، ومع ذلك يعتبر واحدا من أخطر 10 أنواع مياه على الأرض للغوص على كوكب الأرض حيث يوجد في قاع البئر مداخل لكهوف اختفى بداخلها بعض الأشخاص!

بحيرة ميشيغين في الولايات المتحدة الأمريكية

تعتبر بحيرة ميشيغين واحدة من البحيرات العظمى الأربع في أمريكا الشمالية ، وهي البحيرة الوحيدة الموجودة في الولايات المتحدة، وتفيد التقارير أن بحيرة ميشيغن كانت معروفة بالخطر مثل مثلث برمودا الشهير.

وفوق هذه البحيرة تم تسجيل واحدة من أفظع حوادث الطيران في تاريخ القارة إلى يومنا هذا، ولم يتم العثور على سبب منطقي لتفسير هذه المأساة، علاوة على أن البحيرة بها تيارات مفاجئة تتسبب في موت عشرات الأرواح كل عام.

بحيرة النطرون في تنزانيا

توجد في أروشا وتعتبر واحدة من أكثر البحيرات القلوية الأكثر أمنا في العالم، وهذه البحيرة مغطاة بقشور من الملح غالبًا ما تميل للون الأحمر.

تصل درجة حرارة الماء في بحيرة النطرون إلى 120 فهرنهايت أو 50 درجة مئوية في مناطق محددة، وبشكل عام تعد البحيرة غير صالحة للحياة حيث لا توجد سوى ثلاثة أنواع فقط من الأسماك التي استطاعت التكيف مع هذه الظروف المعيشية القاسية.

الثقب الأزرق في دهب

يوجد الثقب الأزرق على ساحل البحر الأحمر الشهير على بعد بضع كيلومترات من شمال دهب في مصر، ولكن هذه المنطقة واحدة من أخطر الأماكن لممارسة رياضة الغوص، وقد مات كثير من الغواصين في هذا الثقب العميق الذي يبلغ ارتفاعه 400 قدم، ويؤكد  بعض الخبراء أن من يمتلك الخبرة من الغواصين فقط هم من يستطيعون الغوص  والنجاة في منطقة الثقب الأزرق، وغالبا ما يموت الهواة والغواصون الجدد بسبب التخدر من الغاز الخامل أو لعدم كفاية ضغط الهواء.

بحيرة حدوه الحصان في الولايات المتحدة الأمريكية

تقع بحيرة حدوه الحصان في الجزء الشرقي من حديقة لاسين الوطنية الشهيرة بالقرب  من بحيرة العرعر في مقاطعة شاستا في كاليفورنيا حيث تنبعث من الشقوق الموجودة في قاع هذه البحيرة كمية كبيرة من ثاني أكسيد الكربون تقضي على كل  شيء بها.

هى واحدة من أخطر 10 أنواع مياه على الأرض حيث أدت هذه البحيرة إلى وفاة أربعة أشخاص على الأقل حسب ما تناقلته الصحف كما أدت أيضا إلى قتل الأشجار حتى بعد 100 فدان من البحيرة، والآن يتم نشر شارات تحذيرية في كل مكان.

البحيرة الفوارة في دومينيكا

تقع البحيرة الفوارة في منتزه مورن تروا بيتون الوطنية حيث تبعد بحوالي 10.5 كيلومتر أو ما يقدر بحوالي 6.5 ميل شرق عاصمة روسو، وتعد ثاني أكبر بحيرة حارة في العالم حيث تصل درجة الحرارة في مياه البحيرة إلى 92 درجة مئوية أو 198 فهرنهايت.

والسبب في ارتفاع درجة الحرارة بها هو  حدوث طفرات من الهواء الساخن الذي يصدر من تحت الأرض، وتعتبر السباحة في هذه المكان مخالفة للقانون ولهذا السبب فهي من أخطر 10 أنواع مياه على الأرض فحتي مع عدم ملاحظة أيه فقاعات على سطح ماء البحيرة بإمكانه أن يصل لدرجة الغليان في ثوان معدودة.

نهر ريو تينتو في البرتغال وأسبانيا

رأس ريو تينتو أو كما يسمى نهر تينتو يعد من أهم المواقع الحفرية للتنقيب عن المناجم، والتي تم العثور عليها منذ أكثر من 3000 عام.

حيث يعتبر هذا النهر مشبع بالحديد والنحاس والمعادن الثقيلة، ولذلك ترتفع به معدلات الحموضة، وعلى الرغم من ارتفاع معدل الحموضة في النهر إلا أن بيئة المياه مازالت على قيد الحياة، ولهذا فإن النهر يحتوي على بكتيريا خاصة تساهم في أكسدة المعادن، وتحويل لون المياه إلى الأحمر الفاتح.

 

ممر دريك

لكي ينجو ركاب السفينة وأفراد طاقمها من ممر دريك  سيكون عليهم مواجهة التيارات القوية، والجبال الجليدية، وضعف الرؤية، وسرعة رياح تصل إلى 80 ميل في الساعة الواحدة.

يوجد ممر دريك بين جزر شتلاند جنوب أنتاركتيكا، وكايب هورن في أمريكا الجنوبية، وهذا الممر يعد بمثابة مقبرة للسفن البحرية التي انقلبت في عهد ماجلان، وبسببها تم تشييد قناة بنما في القرن العشرين.

بحيرة كيفو

توجد على الحدود بين دولة رواندا، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وهي واحدة من البحيرات الكبرى الأفريقية، تبدو للجميع بدون مخاطر ولكن هناك سر هائل وهو أن البحيرة بها طبقات متعددة من ثاني أكسيد الكربون، ويوجد بداخلها ما يصل إلى 500  مليار متر مكعب من غاز الميثان في قاع البحيرة، وبزلزال بسيط يمكن أن ينتج عنها انفجار يتسبب في مقتل أكثر من 2 مليون شخص يعيشون في المنطقة.

 

أي مكان تختاره لممارسة رياضة السباحة سواء أكان بحيرة أو نهر أو محيط ربما يكون محفوفا بالمخاطر حتى بعض المواقع السياحية أحيانا توجد به أسماك القرش وسمك الأنقليس، ودود العلق، وغيرها من الكائنات الحية التي تسكن الماء لذلك عليك التروي عند استكشاف أي جسم في الماء.


أقرأ ايضاً: أغرب وأقدم 10 جزر حول العالم لن تصدق انها موجودة


شاهد الآن: أغرب 17 مكان حقيقي على وجه الأرض والتي تبدو مستحيلة علمياً

إشترك الأن في قناة الأهم

إذا أعجبك الفيديو لا تنسى الأشتراك في قناة الأهم

قد يعجبك ايضا
تعليقات

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

error: Content is protected !!