احتل الحرم المكي 15 يوما.. من هو جهيمان العتيبي !

احتل الحرم المكي 15 يوما..من هو جهيمان العتيبي !

ولد جهيمان بن محمد بن سيف العتيبي في 16 سبتمبر 1936 الموافق 1 رجب 1355 هـ ,وقد عمل جهيمان موظفا في الحرس الوطني السعودي لمدة 18 عاماً.

درس الفلسفة الدينية في جامعة مكة المكرمة الإسلامية .. وانتقل بعدها الى الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة.

وفي المدينة المنورة، إلتقى جهيمان بـشخص يدعى ( محمد بن عبدالله القحطاني ) .. أحد تلامذة الشيخ عبدالعزيز بن باز( رحمه الله ) .

احتلال مكة. جهيمان العتيبي
توطدت العلاقة بين الرجلين ..خاصة انهما التقيا فكريا في العديد من الرؤى الايديولوجية المتطرفه ..من حيث تكفير الدولة ..بل وتكفير المجتمع باكمله .. والتزمت الشديد .. مما ادى الى اعتزالهما المجتمع ورفض معالمه المدنيه من راديو وتلفزيون وصحافه.. ​

تزوج محمد القحطاني بأخت جهيمان العتيبي ..مما زاد التقارب بين الرجلين بشكل اكبر واخطر .

بدأ جهيمان وصهره بنشر افكارهم المتزمته ..بشكل سري وعلى نطاق ضيق في بعض المساجد الصغيرة بالمدينة المنورة .. لقيت هذه الافكار صدى ايجابيا عند البعض ..واخذت الجماعة التي اسسها جهيمان تكبر ..حتى وصل عدد افرادها الى الالاف .

المهدي المنتظر

في اواخر العام 1399 هـ ابلغ محمد بن عبد الله القحطاني صهره (جهيمان) بانه رأى في منامه انه هو المهدي المنتظر !!! وانه سوف يحرر الجزيره العربيه.. والعالم كله من الظالمين .

بداية احتلال الحرم المكي الشريف

بداية احتلال الحرم المكي الشريف ​

مع بزوغ فجر غرّة محرّم من العام 1400 هجري، الموافق 20 نوفمبر 1979.. دخل جهيمان وجماعته المسجد الحرام في مكة المكرمة لأداء صلاة الفجر.. يحملون نعوشاً .. واوهموا حراس المسجد الحرام انها نعوشا لموتى ..وسيصلون عليها صلاة الميت بعد صلاة الفجر.. والحقيقة ان هذه النعوش لم تكن الا مخازن للاسلحة النارية والذخائر ..​

وما أن انفضّت صلاة الفجر حتى قام جهيمان وصهره أمام المصلين في المسجد الحرام ليعلنوا للناس نبأ المهدي المنتظر وفراره من “اعداء الله” واعتصامه في المسجد الحرام.. ​

 

قام جهيمان واتباعه بمبايعة “المهدي المنتظر”، وطلب من جموع المصلين مبايعته، وأوصد أبواب المسجد الحرام، ووجد المصلّون أنفسهم محاصرين داخل المسجد الحرام..​

في نفس الوقت كانت هناك مجموعات اخرى من جماعة جهيمان ..تقوم بتوزيع منشورات ورسائل وكتيبات كان جهيمان قد كتبها ..في السعودية وبعض دول الخليج ..​

احتجز جهيمان وجماعته كل من كان داخل الحرم .. بما فيهم النساء والاطفال 3 ايام .. من بعدها.. أخلى جهيمان سبيل النساء والأطفال ..وبقى كمّ لابأس به من المحتجزين في داخل المسجد.​

النهاية

حاولت الحكومة السعودية منذ اللحظات الاولى حل هذه المشكلة وديا مع جهيمان ..بالاستسلام .. والخروج من الحرم.. واطلاق سراح الرهائن المحتجزين الا انه رفض .

عطلت الصلاة والمناسك في البيت الحرام .. وتبادل الطرفان اطلاق النيران الكثيفة .. وأصاب المسجد الحرام ضرر بالغ جرّاء هذه الاحداث .

صورة لجنديين سعوديين في حادثة الحرم المكي

عندما نفذ صبر الحكومة السعودية .. تدافعت قواتها معزّزة بقوات الكوماندوز.. في هجوم شامل استخدمت فيه تقنيات عسكرية جديدة ..لم يعهدها جهيمان واتباعه ..فسقط منهم الكثير ..​

محمد بن عبدالله القحطاني

كان ممن سقط قتيلا صهره محمد بن عبدالله والذي كانوا يدعون انه المهدي المنتظر ..وبسقوطه قتيلا ..صدم اتباع جهيمان صدمة كبيرة ..فهم كانوا يعتقدون انه لايموت ..فبدأوا بالانهيار والاستسلام تباعا. .​

واستسلم جهيمان ومن بقى من أتباعه بعد ان استمر حصار الحرم المكي لمدة 15 يوم متواصلة
بعد فترة وجيزة، صدر حكم المحكمة باعدام 61 شخصا من أفراد الجماعة، وكان جهيمان من ضمن قائمة المحكومين بالإعدام..لتنتهي بذلك قصة اول حادث للتطرف الديني .. يسجل في السعودية ​.

اعدام 61 شخصا من أفراد الجماعة، وكان جهيمان

المرجع : مجلة البحوث الإسلامية ج5 ص 321ـ324 . ​

تعليقات
error: Content is protected !!