10 أغراض سامة في منزلك قد لا تعرف عنها شيء

عادة ما يتخذ الناس كل الاحتياطات الممكنة عندما يتعلق الأمر بحماية أحبائهم وعائلاتهم من أي شئ سام أو ضار وخطيرعليهم ، فمثلاُ يقوموا بوضع الأدوية والمواد الكيميائية بعيداً عن متناول الصغار و الحيوانات الأليفة وكذلك العطور أو مواد التنظيف وما إلى ذلك من الإحتياطات الهامة والضرورية لضمان عدم حدوث أي كوارث غير مقصودة ولكن بالرغم من ذلك لا زال لدينا أعداد كبيرة من حالات التسمم بسبب المنتجات المنزلية بسبب بعض الأغراض الموجودة في بيوتنا ، و الغريب أن هناك أغراض شائعة جداً داخل منازلنا ولكن لا يدرك البعض أنها قد تكون خطيرة فعلاً ولذلك دعونا نلقي نظرة على 10 من تلك الأغراض الغير متوقعة .

1 – نبات النرجس

في حين أن نبات النرجس موطنه الأصلي هو شمال أفريقيا و أوروبا إلا أنه من النباتات التي يقوم العديدون بزراعتها فهو يتميز بشكل جميل ورائحة رائعة جداً وخاصة في الحدائق في فصل الربيع ، ولكن تكمن السمية في تلك الزهرة من مكون ما موجود في مركز الزهرة والتي قد تسبب بعض الأعراض الجانبية لتلك السمية مثل الإسهال و التقلصات و التقيؤ والغثيان وكذلك تسبب بعض الاضطرابات الجلدية الملحوظة .

2 – الطعام المعلب

وفقاً للتقارير الوارة من المستهلكين ، فلقد أثبتت التقارير والإحصائيات أن معظم الأطعمة المعلبة والتي تباع في معظم المحلات و الأسواق تحتوي على بعض الكميات من مادة البيسفينول A (BPA) وطبقاً للتجارب العلمية على تلك المادة فهي تتسبب في العديد من الاضطرابات في الوظائف الحيوية لجسم الإنسان بداية من أقل اضطراب وهو نقص الانتباه والتشتت الذهني وصولاً إلى سرطان الثدي .

3 – الكرز

إن الكرز من الفواكه المحببة لدى الكثيرين من الناس حول العالم ، ولكن أثبتت الدراسات أن بذور الكرز تحتوي على سيانيد الهيدروجين الذي ينطلق في حالة مضغ البذور أو تكسيرها أو إتلافها بأي شكل ، ولكن لا داعي للقلق إذا مضغت أو كسرت بذرتين أو ثلاثة فسيتعامل الجسم مع ذلك المركب الكيميائي في حالة إذا كان بكمية صغيرة ولكن على المدى البعيد وفي حالة مضغها لفترات طويلة فيشكل الأمر في تلك الحالة خطر على حياتك فهي قد تكون قاتلة وتبدأ أعراض التسمم بالقئ و القلق والاتباك و الدوخة و الصداع .

4 – اللوز

من المؤكد بلا أدنى شك أن اللوز له فوائد صحية ضخمة ولا تعد ولا تحصى للجسم والشعر والبشرة والعديد من العمليات الحيوية في الجسم ، ولكن مثل الكرز فإن اللوز يمكن أن يكون خطير على صحة من يتناولوه فهو يحتوي كذلك على سيانيد الهيدروجين بداخله والتي تتسبب أيضاً بحدوث آثار جانبية بسبب استهلاك اللوز بكثرة و قد تصل إلى الموت وتبدأ بمشاكل في التنفس و تباطؤ في الوظائف الحيوية للجهاز العصبي .

5 – كرات النفتالين

إن كرات النفتالين تستخدم لإبعاد العديد من الحشرات والفراشات عن المنازل ولكن بالرغم من أنها أصبحت وسيلة غير شائعة حالياً ولكنها لا زالت تستخدم في بعض البيوت ولكن إذا كنتم من مستخدميها حتى الآن يجب أن تتخلصوا منها فالمكون الرئيسي لها هو مادة النفتالين والذي يتسبب في انهيار وتدمير خلايا الدم الحمراء لدى الأطفال الذين يعانون من بعض الاضطرابات الوراثية كما أنها تحتوي على مركب آخر يسبب تهيج الأنف و الصداع والتعب والدوخة والتقيؤ والغثيان بالنسبة للبشر وقد يصل الأمر إلى التسمم الكامل ، وكذلك فإن له تأثير واضح على الحيوانات الأليفة في المنزل وخاصة على الكبد والكلى لديهم .

6 – المبيدات الحشرية

هناك حوالي 90 % من الأسر ممن يستخدمون المبيدات الحشرية بمختلف أشكالها وأنواعها ولكن بالرغم من ذلك فلقد حدثت ولا زالت تحدث العديد من حالات التسمم لدى الأطفال وخاصة ممن هم دون سن الخامسة تعرضوا لمستويات سمية من المبيدات الحشرية ووصلت عدد حالات التسمم تلك إلى حوالي 46 ألف حالة في بعض الدول مثل أمريكا .

7 – السجاد

في الآونة الأخيرة ، أصبح السجاد الداخلي في المنازل يتم تصنيعه تحت رقابة أعلى في معظم الدول الموجودة حول العالم فلقد أثبتت الدراسات أن هناك بعض المواد العضوية المتطايرة المرتبطة بتركيب السجاد المصنوع حديثا فهي تدخل في تصنيعها الأصباغ الصناعية و الغراء والذي يتسبب في انبعاث تلك المواد التي قد تكون خطيرة على صحتكم في المنازل في حالة انبعاثها بتركيزات مرتفعة .

8 – طابعات الليزر

طبقاً لبعض الدراسات التي أجريت على طابعات الليزر الحديثة وجد أن بعضها يقوم بإطلاق جزيئات دقيقة للغاية ويمكنها أن تسبب في مشاكل صحية حادة كما أن إحدى الدراسات أكدت أن طابعات الحبر الحديثة و الطابعات الليزر يمكن أن تطلق جسيمات الأوزون و مركبات عضوية متطايرة تؤدي إلى أمراض الرئة و القلب وهو أمر خطير للغاية بالطبع .

9 – معطرات الجو و المنظفات الغازية

يمكن أن يؤدي استخدام معطرات الجو والمنظفات الغازية عند استخدامها في مناطق غير جيدة التهوية أو غيرمفتوحة إلى إطلاق مستويات خطيرة من الملوثات ويأتي هذه بسبب مادتين كيميائيتين إحداهما تدعى التيربنز والثانية إثيرات الجليكول ، جدير بالذكر أن الإثيرات سامة للغاية ويمكن أن تتفاعل مواد التيربنز مع الأوزون الموجود في الغلاف الجوي لتشكل مركبات سامة وخطيرة للغاية وللأسف فإن تلك المواد موجودة في العديد من معطرات الجو بالإضافة إلى العديد من المركبات العضوية المتطايرة .

10 – مثبطات اللهب

تستخدم عادة مثبتات اللهب في لوحات الدوائر الكهربية و أغلفة الكمبيوتر و التلفزيون و مواد التنجيد و المراتب ويتم استخدام إثيرات ثنائي الفينيل متهدد البروم (PBDEs) في تصنيعها وتؤكد الدراسات العلمية أن تلك المواد تتسبب في إضعاف أداء الغدة الدرقية و انخفاض عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال و ضعف الذاكرة وصعوبة في التعلم و قد تكون مسببة للسرطان ولكن من غير المؤكد بعد تسببها في الإصابة بالسرطان .

المصدر

تعليقات
Loading...
error: Content is protected !!