طعام أهل الجنة.. هل تعرف الإسم الآخر لفاكهة الموز المذكورة في القران؟ وما هو أفضل توقيت لتناوله للحصول علي فوائده العظيمة

يُعد الموز من أكثر الفواكه مبيعًا وشهرة في العالم ، وهو معروف عالميًا بفوائده المتعددة التي لا تحصى، ويتوفر الموز في المناطق ذات الرطوبة العالية ، ويُعرف أيضًا باسم فاكهة الحكماء لفوائده المتعددة. ويستخدم الموز في العصائر والأطعمة والحلويات ، ويعتبر غذاءً أساسياً في بعض البلدان ويطبخونه أخضراً. يدعي بعض الناس أن الموز عبارة عن أشجار ، لكن من الجدير بالذكر أنه من عائلة الأعشاب. وهو من النباتات ذات الفلقة الواحدة. ومن خلال هذا المقال سنتعرف على فوائد الموز للجسم.

الموز مذكور في القرآن الكريم

وقد ورد اسم الموز بغير اسمه فقال تعالى في سورة الواقعة: “و طلح منضود” ، والطلح هنا هو الموز.

فوائد الموز

• يعالج الربو والسعال عند الأطفال من سن الخامسة إلى العاشرة.

• يعتبر الموز واقيًا طبيعيًا ضد الإمساك ، حيث يحتوي على كمية كبيرة من الماء الذي يعمل على تحريك الأمعاء ، كما أنه يحتوي على بعض السكريات الأحادية التي تفرز الإنزيمات لتسهيل عملية الهضم.

• يحتوي الموز على البوتاسيوم وفيتامين 6 اللذين يقويان الأعصاب وينظمان ضربات القلب وينظمان ضغط الدم.

• يحتوي أيضًا على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان والتي تدعم صحة الجهاز الهضمي.

• يساعد في تقليل أنواع السرطانات في الجسم ، مثل اللوكيميا وسرطان الخلايا الكلوية وغيرها.

• يحتوي على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة التي تنشط جهاز المناعة وتحارب الشيخوخة

• يساعد الموز على تحسين الحالة النفسية وتقليل الاكتئاب بسبب وجود مادة التربتوفان ويساعد على استرخاء الجسم.

ومن الأوقات المناسب لتناول الموز

قبل النوم فهو يساعد على النوم الصحي لأنه يرفع مستوى هرمون الميلاتونين وهو المسؤول عن النعاس.

 

اقرأ أيضا :

السر وراء ١٢ نوع فاكهة تشبه أجهزة جسم الإنسان

12 علامة تخبرك بوجود تلف في الكبد